وأفاد مقربون من الإعلامي علي فاضل عباس لـ”العربية.نت” اليوم الأربعاء بأن مجموعة من “المسلحين المنتمين لإحدى العشائر المعروفة”، قاموا مساء أمس الثلاثاء، بالاعتداء على منزل الإعلامي #علي_فاضل_عباس ، الواقع في بغداد وإطلاق أعيرة نارية، وذلك على خلفية ورود اسم زعيم إحدى القبائل في برنامج كوميدي ساخر يخرجه علي فاضل ويعرض على إحدى القنوات الفضائية العراقية المحلية.

وأضاف المقربون أن عباس كان قد تلقى سابقا العديد من التهديدات من قبل بعض #العشائر بسبب المواضيع الساخرة التي يتناولها في برنامجه.

وقد وجّه ناشطون إعلاميون ومنظمات مدنية عدة، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب عمليةالاعتداء على الإعلامي واستهداف الإعلاميين العراقيين المتكرر، مطالبين الحكومة والأجهزة الأمنية بوضح حد لظاهرة انتشار السلاح بين المواطنين وحصر السلاح بيد الدولة.

يذكر أن العاصمة بغداد تشهد العديد من المظاهر المسلحة على يد الميليشيات الموالية لإيران، والتي تعجز الحكومة العراقية عن كبح جماح سطوتها وسيطرتها.