تعيش الحريات الإعلامية في اليمن وضعاً حرجاً بسبب الانتهاكات المستمرة للميليشيات بحق #الصحافيين والإعلاميين.

ورصد تقرير لنقابة الصحافيين في اليمن ارتفاعاً كبيراً في #الانتهاكات التي يتعرض لها العاملون في مهنة الصحافة بنسبة 30%، خلال النصف الأول من العام الجاري.

كما كشف التقرير تسجيل 130 انتهاكاً، مقارنة بـ100 حالة في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وطالت الانتهاكات نحو 200 صحافي ومؤسسة إعلامية، وتنوعت بين القتل، والشروع بالقتل، والاختطاف، والاعتقال التعسفي.

بينما سجلت 28 حالة اعتداءات جسدية وتعذيب، إضافة إلى محاكمات غير شرعية، أفضت إحداها إلى حكم بالإعدام بحق الصحافي #يحيى_الجبيحي.

ومنذ بدء سطوة #الميليشيات_الانقلابية في اليمن، لقي 21 صحافياً حتفهم بسبب انتهاكات المسلحين، بينما لا يزال مصير 18 صحفياً مجهولاً في سجون الميليشيات.