Skip links

آخر أخبار انتهاكات حرية الصحافة

وقعت انتهاكات حرية الصحافة هذا الأسبوع في مصر، والصومال، وتونس.

في مصر، أعلنت محكمة بولاق الجزئية في الأول من أكتوبر 2007 أن ثماني دعاوى قضائية إضافية قد أقيمت ضد إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة الدستور بسبب تقرير نشره عن صحة الرئيس مبارك. وتضاف هذه الدعاوى إلى الاتهامات الأصلية التي وجهتها إليه نيابة أمن الدولة. ولقد أكدت التقارير أن سبع من هذه الدعاوى الثماني قد أقيمت من قِـبَل محامين إما من المنتمين إلى الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم أو ممن تربطهم علاقات وثيقة بالحزب. ولقد تم تأجيل المحاكمة إلى الرابع والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول بعد أن كان من المقرر انعقادها في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2007.

في الصومال، في السابع والعشرين من سبتمبر/أيلول 2007 ألقت السلطات في مدينة بربرة القبض على أحمد عدان ضيري مراسل صحيفة هاتوف اليومية الخاصة والتي تتخذ من عاصمة أرض الصومال مقراً لها. ولقد ذكرت التقارير أن اعتقاله جاء بعد نشر مقال في عدد الرابع والعشرين من سبتمبر/أيلول 2007 من صحيفة هاتوف ينتقد العلاقات بين الحكومة المركزية والسلطات في إقليم ساحل الذي تقع فيه مدينة بربرة.

في تونس، منعت السلطات مراسل قناة الجزيرة التونسي لطفي حاجي من الحصول على تقرير عن حالات الإضراب عن الطعام في مقر صحيفة الموقف في أعقاب القرار الصادر بإغلاقها. وطبقاً للتقارير فقد بادر عدد من الضباط في ملابس عادية إلى إهانة وتهديد حاجي أثناء إبعاده عن البناية التي تستضيف مكاتب جريدة الموقف، وذلك في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2007.

وذكرت التقارير أن الصحافي السوري عطا فرحات مراسل صحيفة الوطن والتلفزيون العام السوري في منطقة الجولان ما زال محتجزاً في سجن الجلاما في إسرائيل منذ اعتقاله في الثلاثين من يوليو/تموز 2007. وكان فرحات قد مثل في عدة مناسبات أمام قاضي التحقيق في تل أبيب، والذي رفض في كل مرة منحه الإفراج المشروط. كما رفض القاضي إلغاء أمر يمنع فريق الدفاع عن فرحات وأجهزة الإعلام الإسرائيلية من تناول القضية. ومن المقرر أن تكون الجلسة التالية في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول 2007.