Skip links

إصابة إعلاميين ونشطاء خلال القصف بالغازات السامة على خان شيخون

حمرين نيوز-

قالت مصادر محلية في ريف إدلب لـ”العربي الجديد” إن أربعة ناشطين إعلاميين أصيبوا بغاز سام خلال تغطيتهم للقصف على مدينة خان شيخون اليوم الثلاثاء.

وأوضحت المصادر أن الناشطين تعرضوا للغاز السام خلال محاولتهم توثيق المجزرة التي ارتكبها طيران النظام السوري في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، باستخدام قذائف تحوي على غاز سام يعتقد أنه غاز الأعصاب “السارين”.

وبينت المصادر أنّ حالة الناشطين الصحية جيّدة بعد تقديم العلاج لهم من قبل الفرق الطبية، وهم الناشط الإعلامي في الدفاع المدني بخان شيخون أنس دياب، والناشط الإعلامي عبد قنطار الذي يعمل لصالح موقع زمان الوصل، والناشط الإعلامي عبد القادر البكري مراسل وكالة قاسيون للأنباء، إضافة للناشط محمد حسن الدغيم.

وفي الشأن نفسه ذكرت “وكالة قاسيون” في موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت نقلًا عن الطبيب المسؤول عن علاج مراسلها البكري أنه لا يزال تحت العناية دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ونشرت الصفحة الرسمية لـ”زمان الوصل” على موقع فيسبوك: “إصابة الزميل عبد قنطار مراسل زمان الوصل TV في إدلب خلال تغطيته قصف الطيران لمدينة خان شيخون بالغازات السامة، زمان الوصل تتمنى السلامة للزميل عبد وجميع الإعلاميين والمدنيين في إدلب”.

Leave a comment