وقال بيان لفريق المتابعة الخاص بقضية وفاة العبسي إن “مادة الكاربوكسي هيموغلوبين في الدم بنسبة تشبع 64 % والتي تعتبر قاتلة، وُجدت في العينات التي أُخذت من جثمانه ونقلت الى الأردن لفحصها”.

وكان العبسي، الذي توفي في 20 ديسمبر بظروف غامضة، قد نشر ملفا مثخنا بفساد الانقلابيين في صنعاء، ما أشار بأصابع الاتهام إلى ميليشيات الحوثي بالوقوف وراء قتله.

كما كان الراحل قد كشف في الملف تورط قيادات من الصف الأول للحوثيين بإدارة السوق السوداء في محافظات تقع تحت سيطرتهم، وذلك عبر بيع المشتقات النفطية والمواد الغذائية بأسعار مضاعفة خلال الحرب.

وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين طالبت بفتح تحقيق مستقل في ملابسات وفاة العبسي، ولم تستبعد تعرضه لعملية اغتيال، حسب بيان أصدرته عقب الحادثة.

ودعت النقابة أيضا اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمشاركة بإجراء تشريح للجثة وإجراء تحقيق مستقل بعيدا عن تدخل مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.