Skip links

اطلاق مشروع “الاستثمار في المستقبل ” من القاهرة

يطلق مركز حماية وحرية الصحفيين وبشراكة مع مؤسسة الصوت الحر الهولندية
وبالتعاون مع معهد الاهرام الاقليمي للتدريب برنامج "الاستثمار في
المستقبل" وهو مشروع استراتيجية تطوير القدرات المهنية والقانونية للاعلاميين
العرب .
وتبدأ اولى الورشات التدريبية للمشروع يوم الثلاثاء 17/4/2007 في القاهرة
وتضم 30 اعلاميا واعلامية من ستة دول عربية هي مصر، الاردن، لبنان، المغرب،
البحرين ،اليمن.
ويستهدف البرنامج في عامه الاول تدريب 120 صحفيا و24 محاميا على مهارات
تدريب المدربين "
TOT ".
ولتحقيق هذا الهدف ينظم البرنامج اربع ورشات في كل من القاهرة، عمان ،
بيروت والرباط ،وستجمع كل ورشة تدريبية 30 اعلاميا يتبعها ورشة تدريبية متقدمة يشارك بها افضل 25 صحفي وصحفية
ممن سيكلفون بمهام التدريب على المستوى الوطني ضمن استراتيجية تطوير القدرات والتي
ستستمر لمدة خمس سنوات .
وينظم برنامج الاستثمار في المستقبل الذي تدعمه الحكومة الهولندية حفلا
لاطلاق المشروع في القاهرة يوم 21/4/2007
برعاية وحضور رئيس تحرير جريدة الاهرام اسامة سرايا وعدد كبير من
الاعلاميين والدبلوماسيين والمؤسسات الدولية الداعمة لحرية الاعلام .
وقال رئيس مركز حماية وحرية الصحفيين نضال منصور ان اطلاق مشروع الاستثمار
في المستقبل خطوة هامة في استراتيجية تطوير مهارات الاعلاميين العرب وبناء شبكة
صحفيين من اجل التغيير .
واضاف " ان العام الاول من المشروع سيشهد الخطوة الاساسية وهي تاهيل
صحفيين ليصبحوا مدربين محترفين بالاضافة الى تدريب محامين في اليات الدفاع عن
الصحفيين ليسدوا الفجوة والعجز الذي نعاني منه في العالم العربي ".
واعرب منصور عن تقديره للجهود التي بذلت من اجل ان يرى هذا المشروع الطموح
النور مشيدافي الوقت نفسه بدعم الحكومة
الهولندية له .
واشار منصور الى ان استراتيجية بناء القدرات المهنية تستهدف تدريب 1200
صحفي وصحفية في الدول العربية الستة خلال السنوات الخمسة القادمة .
ونوه منصور بان مؤسسة الصوت الحر ستطلق في القريب العاجل موقعا الكترونيا
تفاعليا يهدف الى المساهمة في تطوير حرية الاعلام في العالم العربي ،مسترشدا
باستراتيجية "الاستثمار في المستقبل" .
واستند مشروع الاستثمار في المستقبل الى دراسة عن الواقع والاحتياجات
المهنية والقانونية للاعلاميين نفذت في عام 2005 واستمرت لمدة عام وشملت الدول
العربية الستة .
وتقدم الدراسة التي اصدرها المركز في كتاب باللغة العربية والانجليزية
تحليلا للمشكلات التي يواجهها الاعلاميون العرب .
واعتمدت الدراسة على بحوث مسحية في الدول المعنية بالاضافة الى مقابلات
معمقة مع ابرز قادة الاعلام العربي ،وكذلك الى تحليل لاستبيان جرى توزيعه وتضمن
اسئلة حول التعليم الاعلامي والتدريب المهني والمعرفة باللغات الاجنبية وفرص التدريب المتوفرة في الدول العربية واليات
التدريب والانتقادات والملاحظات الموجهة له .
وانجز هذا الاستبيان والدراسة منظمات شريكة في الدول العربية الستة ابرزها
مركز البحرين لحقوق الانسان ،مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان في اليمن،
منتدى التنمية والثقافة والحوار في لبنان ، مجموعة المحامين المتحدين في مصر
،ومركز حماية وحرية الصحفيين في الاردن ،بالاضافة الى خبراء اعلاميين كلفهم المركز
لانجاز هذه الدراسة في المغرب .
ولتعزيز هذه الاستراتيجية عقد المركز ومؤسسة الصوت الحر وشركاؤهم مؤتمرين
الاول في عمان لاقرار توصيات الدراسة في 9/11/2005 ، والثاني في لاهاي بهولندا من 7-8/6/2006 لحشد التاييد وتوفير
التمويل لانجاح هذا البرنامج الاستراتيجي .