Skip links

اعلامى مصري يضرب عن الطعام بمحبسه بسبب رفض السجن علاجه بعد التعذيب

اكشف-

دخل إضراب الإعلامي محمد ابراهيم شكري عن الطعام يومه السادس بعد ان قام بالإضراب  الأربعاء الماضي 22 فبراير اعتراضا على قرار إدارة السجن ترحيله من مستشفي ليمان طره لمحبسه  في وادي النطرون 430 دون استكمال علاجه مما اصاب ذراع بالشلل.

وكان قد تم نقل شكري من محبسه لمستشفي ليمان طره وذلك لعملية تثبيت مفصل الكوع بذراعه الأيسر بمستشفي المنيل الجامعي التخصصي علي نفقة أسرته ، وهى الإصابة التى نجمت عن  اعتداء قوات الأمن عليه أثناء اعتقاله من منزله مما أدي إلي خلع وكسر بمفصل الكوع بذراعه الأيسر ، ولقد تم نقله للمستشفي لتلقي العلاج بعد معاناة كبيرة بسبب التعنت في علاجه منذ احتجازه تحفظيا يوم 12/6/2014.

فيما ناشدت اسرة شكري كافة المنظمات الحقوقية والإعلامية المحلية والدولية سرعة مطالبه وزارة الداخلية ومصلحة السجون المصرية بإجراءات الجراحة اللازمة له لإنقاذ ذراعه من حالة الضمور الحادة نتيجة تأخر إجراء الجراحة له .

وكانت اسرته قد استخرجت اذن نيابة المعادي لاستكمال علاجه بمستشفي المنيل الجامعي التخصصي لتعذر اجراء جراحته بمستشفي السجن نظرا لكونها عملية كبري

وارفقت اسرته في حديثها للمرصد العربي لحرية الاعلام صور تقرير طبي من مستشفي المنيل الجامعي تشخص حالته ومعها تأشيرة النيابة باستكمال العلاج التى عصفت بها ادارة السجن.

1

2

Leave a comment