Skip links

افتتاح معهد استرالي للفنون الإعلامية في عمان

أكدت سمو الأميرة ريم العلي أن الأجيال التي
ستتخرج من فرع معهد SAE للفنون الإعلامية
الاسترالي في عمان، ستكون مسلحة بالأدوات اللازمة لإنتاج إبداعات تخترق الحدود.

وقالت سموها خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب
افتتاحها لفرع معهد "اس ايه ي" الأسترالي لفنون الإعلام الرقمي أن أهمية
هذا المعهد تكمن في أنه يتبع أرقى المعايير وآخر ما توصل اليه العلم في فنون
الإعلام.

وأشارت سموها، بحسب وكالة الانباء الاردنية "بترا"
إلى أهمية انشاء المعهد في الاردن لما يتمتع به من سمعة طيبة وفق اعلى المستويات
في العالم واهمية التوقيت لافتتاح هذا المعهد التقني الذي انتشر في عدة بلدان في
العالم حيث ان ذلك يصب تماما في الهدف الذي اختطه الاردن لنفسه وفق الرؤى الملكية
بان يأخذ الاعلام دوره في البناء والتنمية.

وبافتتاح فرع عمان يكون بذلك الفرع التاسع
والأربعين للكلية في العالم والأول في الشرق الأوسط.

ويتوقع ان يستقبل المعهد طلبة من كافة دول
المنطقة حيث سيقوم المعهد بمنح شهادة الدبلوم في الفنون والرسوم المتحركة، صناعة
الأفلام، الإعلام متعدد الوسائط، وهندسة الصوت.

ويعد مركز SAE
international
اكبر كلية في العالم متخصصة في الفنون إلاعلامية وتتوزع فروعه في 22 دولة.

وقال السفير الاسترالي تريفور بيكوك خلال حفل
الافتتاح انه عمل خلال فترة عمله كسفير لبلاده في الاردن على تدعيم العلاقات
التجارية والاقتصادية والاستثمارية والتعليمية، معتبرا ان انشاء المعهد ياتي ضمن
هذه الجهود.

وأشار الى ان المعهد سيعمل على توفير منح
للطلبة لاستكمال دراساتهم العليا، موضحا ان هذه المنح ستشمل الى جانب الطلبة العرب
طلبة من دول المنطقة.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لمعهد SAE International: الدكتور توم ميزنر ان "إن معهد SAE عمان يعد نموذجا في
المنطقة في مجال الكليات المتخصصة في المجالات الاعلامية"، مشيرا الى ان هذا
المعهد الاول من نوعه في المنطقة.

واشار الى توجه لفتح معاهد مشابه في كل من
القاهرة وبيروت مستقبلا.

وقدم السفير نبذة عن المعهد الذي تأسس في العام
1976 في مدينة سدني في أستراليا.

وبين أن المعهد أبرز وأكبر معهد في العالم في
مجال تعليم الفنون الإعلامية – الهندسة الصوتية، صناعة الإفلام، الرسوم المتحركة
ثلاثية الأبعاد، وسائط الإعلام المتعددة، وله أفرع موزعة على 50 مدينة في 22 بلدا
حول العالم.

من جهته قال ابراهيم الصفدي الرئيس التنفيذي،
لمجموعة LUMINUS ان "انشاء المعهد يسهم في تحقيق رؤيتنا
لتوفير خدمات تربوية عالمية لطلابنا في المشرق العربي".

وأعرب عن امله في ان يوفر المعهد نوعية افضل من
التعليم في هذا المجال في دول المنطقة.

واشار الى خطط توسع المعهد في القاهرة التي
يجري الآن تنفيذها ويتوقع ان تستكمل في العام 2009 لتوفير برامج تمنح دبلوما مصدقا
عالمياً في صنع الأفلام الرقمية وأفلام رسوم متحركة ذات الأبعاد الثلاثية،
والهندسة الصوتية ووسائل الإعلام المتعددة بالإضافة إلى تدريب كوادر الشركات في
قطاع فنون الاعلام.

من جانبه أكد العين عقل بلتاجي في كلمة له خلال
الافتتاح اهمية وجود مؤسسة تعليمية تخرج هذا النوع من التقيين في الاردن، خصوصا في
ظل الطفرة الاعلامية وازدياد الاستثمارات في المجال الاعلامي.

واشار الى ما يمكن ان يحققه المعهد من خلال خلق
لجسور التفاهم بين الثقافات المخلتفة والتقريب بين وجهات النظر المختلفة.

و يمنح المعهد شهادات مصدقة من SAE
الدولية وبرنامج دبلوما يستغرق عامين تصادق عليه وزارة التعليم العالي في الأردن
في مواضيع صناعه الافلام الرقمية، والرسوم المتحركه ثلاثيه الأبعاد، والهندسة
الصوتية، ووسائل الاعلام المتعددة، لطلاب من مناطق المشرق وشمال افريقيا.

وبحسب البيان الصحافي فان هذه السياسة تتوافق
وأهداف الحكومة الأردنية لجعل الاردن مركزاً إقليمياً للتعليم والنهوض بالصناعه
الفنون الإعلامية الرقمية الخلاقة في الاردن والمحافظة عليها.

وحضر الاحتفال رواد من قطاع صناعة الفنون
الإبداعية من كل أنحاء المنطقة بمن فيهم كبار المطربين كملحم بركات ومايا نصري
وممثلين عرب مثل فاروق الفيشاوي وغادة عادل وطارق لطفي وغيرهم.