Skip links

اقالة أحد قادة شرطة اسطنبول بقضية اغتيال الصحافي دينك

ذكرت
وسائل الاعلام التركية اليوم ان رئيس الاستخبارات في شرطة اسطنبول اقيل في اطار
التحقيق في مقتل الصحافي التركي الارمني الاصل هرانت دينك. وقالت الصحف ان تقرير
مفتشي وزارة الداخلية شكك في اداء احمد الهام غولر الذي يرئس ادارة اساسية في شرطة
اسطنبول.
واوضحت
صحيفة "حرييت" واسعة الانتشار انه متهم خصوصا بالاهمال في ما يتعلق
بمعلومات تم الحصول عليها قبل عام حول مشبوه اساسي يدعى ياسين هايال (26 عاما)
ويشتبه بانه دفع شابا يبلغ من العمر 17 عاما الى اغتيال هرانت دينك. واضافت ان
رئيس الاستخبارات في الشرطة لم يدفع بعمليات البحث عن هايال الى نهايتها ولم يتمكن
بذلك من منع وقوع جريمة القتل التي هزت تركيا.
واتهم
ثمانية اشخاص بينهم هايال واوغون ساماست المتهم بقتل دينك، بالانتماء على ما يبدو
الى مجموعة قومية متطرفة في مدينة طرابزون (شمال شرق) وهم معتقلون في اسطنبول في
اطار التحقيق. وكان محافظ طرابزون وقائد شرطتها المتهمان بالاهمال ايضا، اقيلا
الشهر الماضي. كما اقيل اربعة من رجال الشرطة واربعة من الدرك في سمسون (شمال شرق)
حيث اوقف قاتل الصحافي غداة اغتياله.