Skip links

«الأعلى للاعلام» يعقد ورشة عمل حول «حرية التعبير والصحافة»

قال أمين عام المجلس الأعلى للإعلام الدكتور أمجد القاضي أن المجلس يؤمن بضرورة رفع المهنية الإعلامية ويعمل لتحقيق ذلك من خلال التدريب المتخصص الذي يرتكز على الرؤية الملكية الداعمة لحرية الصحافة والإعلام .

وبين خلال افتتاحه ورشة عمل "حرية التعبير وحرية الصحافة" التي نظمها المجلس صباح امس في مقره بالتعاون مع"اليونسكو"اننا نهدف من خلال هذا التعاون الى رفد الإعلاميين بالمزيد من المعرفة والمهارات الاعلامية المتخصصة التي تضمن الحرية المسؤولة للإعلام .
 
وبحسب الدكتور القاضي فان الورشة تبحث في مفاهيم ومبادئ هذه الحرية وعلاقتها بحقوق الإنسان التي يسعى الأردن لصونها وحمايتها من خلال الدستور والقوانين والتشريعات لضمان أكبر قدر من الحرية الناظمة للحياة العامة والعمل الإعلامي ، إضافة الى تعزيز مفهوم المشاركة بين الجهات الإعلامية وترسيخ العلاقة بين المسؤولية الأخلاقية وحرية الإعلام .
 
من جانبه استعرض القائم بأعمال مدير مكتب اليونسكو في عمان روبرت باروا المبادىء الاساسية للحرية وخاصة ضرورتها للعمل الاعلامي كونها الاهم لحقوق الانسان وبناء المعرفة مشيرا الى استمرارية التعاون مع المجلس الاعلى للاعلام لاقامة مثل هذه الورشة الداعمة للحريات الصحفية ، والموضحة لأسس العمل المبني على مفاهيم الحرية الاعلامية التي تحتفي بها سنويا من خلال اليوم العالمي لحرية الصحافة .
 
ويشارك في الورشة التي تستمر ثلاثة أيام 21 اعلاميا حيث استعرض استاذ الاعلام الدكتور عزت حجاب المفاهيم الاساسية ومنطلق الحرية عارضا امثلة لواقع الحريات .
 
اما الزميل زياد الرباعي فقد استعرض في ورقته الاعلام من خلال التعاليم الدينية والإنسانية والقوانين الدستورية ، ومفهوم حرية التعبير وحرية الصحافة والإعلام كما تطرق الى الحرية المطلقة في خدمة الجمهور من خلال تبادل الرأي والرأي الأخر.
 
ويستعرض اليوم الاثنين الزميل سعد حتر العلاقة بين حرية التعبير وحقوق الانسان ، بينما يعرض الزميل الدكتور خالد الشقران للعلاقة بين المسؤولية الاخلاقية وحرية الصحافة والاعلام .