Skip links

الإعلام المصري ينفي منع المعارضين من الظهور على شاشته

نفت مصادر إعلامية مسئولة بالتلفزيون المصري
منع المعارضين من الظهور على شاشتي القناة الأولى والثانية المركزيتين بعد أن سبق
وأكد ذلك عدد من المعارضين ومنهم الدكتور أسامة الغزالي حرب الذي تقدم باستقالته
من الحزب الوطني الحاكم قبل عدة شهور من منعهم من الظهور على الشاشة المصرية.

وأكدت المصادر أن استضافة ضيوف برامج التلفزيون
المصري يخضع لمعايير فنية، دون أن تكون هناك وصاية على أي شخص يتم استضافته، في
الوقت الذي استضاف فيه التلفزيون المصري رموزًا للمعارضة المصرية فضلاً عن شخصيات
مستقلة لا تتفق آراؤهم مع الحزب الوطني الحاكم.

وذكرت المصادر أن التلفزيون ملك لجميع المصريين،
وليس قاصرًا على الحزب الحاكم أو المعارضين لسياساته وأنه ليست هناك قائمة بضيوف
البرامج التي يتم تقديمها على شاشات التلفزيون المصري، سواء كانت فضائية أو مركزية
وذلك بعدما تردد عن وجود قائمة بضيوف محددين يتم استضافتهم في البرامج المختلفة.

ويأتي النفي الرسمي، على خلفية ما ذكره
المعارضون لسياسة الدولة المصرية من منعهم من التلفزيون المصري لمواقفهم المعارضة
من تغيير الدستور على النحو الذي جرى به تعديله في شهر مايو من العام الماضي.

وكان وزير الإعلام أنس الفقي قد أكد عدم تدخله
في برامج التلفزيون أو اختيار ضيوفه، مشيرًا إلى أنه ليس وزيرًا للبرامج أو
التلفزيون.