Skip links

الإمارات تطالب الإعلام العربي بالحياد والواقعية

انتقد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الثقافة والاعلام بدولة الامارات العربية المتحدة الاعلام العربي قائلا أنه يفتقد الشفافية والموضوعية وأن ذلك أعطى العرب صورة مضللة عن حرب العراق والاحداث التي أدت اليها.

وقال في كلمة القاها اليوم في الدورة الثالثة لمنتدى الاعلام العربي بدبي إن الحكومات والاعلام على السواء في الشرق الاوسط تجاهلوا بشكل عام حقيقة الازمة في العراق وحكم صدام حسين والنتائج الحتمية للحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق.

وقال “بصراحة وشفافية كاملة نستطيع القول إن اعلامنا العربي قبل الحرب فشل في كشف الطبيعة الحقيقية لنظام الحكم في العراق…ومع ذلك فان وسائل الاعلام العربية نسيت أو تناست كل ذلك وفشلت في نقله للجمهور لا بل وانها تعاملت معه وكأنه نظام سليم وصورت النزاع على انه فقط معركة بين القوى الغربية ونظام عربي مستعد للتصدي لها وتحديها باسم الكرامة العربية والسيادة.”

ومضى الشيخ عبد الله قائلا “لقد ابتعد الاعلام العربي عن الواقع واسهم بالتالي في تضليل الرأي العام بتزويده بتصورات غير واقعية عن النتائج المحتملة للنزاع الذي كان يبدو حتميا ووشيكا.” وصدم العرب من سرعة سقوط بغداد في أيدي القوات الامريكية وفضل البعض ان يصدق نظرية المؤامرة على ان يقر بقوة الجيش الامريكي.

وقال الشيخ عبد الله إنه إذا كانت وسائل الاعلام العربية قد أوضحت للناس ان الميزان العسكري يميل لصالح قوات التحالف ما كان حدث هذا “الضياع والارباك والاحباط التي سادت المنطقة عقب هزيمة النظام العراقي السابق”.

وطالب الاعلام العربي باتخاذ موقف موضوعي وقال “علينا ان نعترف باخطائنا حتى يمكن إصلاحها…علينا ان نقبل بأن هناك أخطاء ونقاط ضعف في حكوماتنا ومجتمعاتنا وهي وحدها المسؤولة عن اخفاقاتها كما انها هي المسؤولة عن نجاحاتها.”

وطالب الشيخ عبد الله بصحافة مسؤولة مشيرا إلى اتهامات أمريكية وعراقية بأن بعض قنوات التلفزيون الفضائية العربية تشجع “العنف” من خلال إذاعة شرائط تنسبها إلى صدام ولتنظيم القاعدة.