Skip links

الاحتلال يمنع محامي مراسل الجزيرة نت في الضفة الغربية من لقاء موكله ومسؤولون شيعة في العراق يطالبون بطرد فيصل القاسم من القناة

رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي السماح لمحامي مراسل الجزيرة نت في الضفة الغربية بالالتقاء بموكله للمرة الثالثة على التوالي خلال هذا الأسبوع.

وعبرت عائلة الزميل عوض الرجوب عن بالغ قلقها على وضع ابنها المعتقل، بعد تكرار رفض جهاز المخابرات الإسرائيلي السماح لها أو لمحاميه بالالتقاء به في مركز توقيف المسكوبية، الخاضع لجهاز المخابرات الإسرائيلي بمدينة القدس المحتلة.

وأوضح معاذ الرجوب شقيق الزميل عوض، أن سلطات الاحتلال ترفض الإدلاء بأي تفاصيل عن أسباب اعتقاله، مشيراً إلى أن إدارة السجن أبلغت المحامي بموافقتها على التقائه بموكله وعدلت عن ذلك، وأجلت موعد التقائه إلى الأسبوع المقبل.

وندد معاذ بالطريقة التي تتعامل بها إدارة المعتقل مع شقيقه، مشيراً إلى أن سلطات الاحتلال رفضت الإفصاح في بادئ الأمر عن مكان اعتقال عوض إلا بعد تدخل المؤسسات الحقوقية الإسرائيلية.

وناشد الرجوب المؤسسات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية، التدخل من أجل معرفة مصير الزميل عوض، المعتقل منذ أسبوعين في أقبية المخابرات الإسرائيلية دون إبداء الأسباب.

وكانت قوة من الجيش الإسرائيلي قد اعتقلت الرجوب بعد أن دهمت منزله في بلدة دورا بمدينة الخليل أواخر الشهر الماضي.

من ناحية أخرى طالب مسؤولون عراقيون شيعة الاربعاء بطرد فيصل القاسم مقدم برنامج “الاتجاه المعاكس” في قناة “الجزيرة” القطرية بعد الانتقادات التي وجهها احد ضيوف برنامجه ضد المرجع الشيعي الكبير اية الله علي السيستاني.

وقال حسين الشهرستاني نائب رئيس الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) في مؤتمر صحافي “نطالب قناة الجزيرة بطرد مقدم برنامج +الاتجاه المعاكس+ من العمل وتقديم اعتذار للشعب العراقي عن التجاوز الذي تعرض له المرجع الديني اية الله علي السيستاني والا فأننا سنطالب الحكومة العراقية باتخاذ الاجراءات اللازمة بحق هذه القناة”.

واضاف “لقد خرج الشعب العراقي في كل مكان بعد سماعه الاهانة الموجهة الى المرجعية من هذه القناة لشعوره بانها قد مست دينهم ووطنهم لذلك ابوا ان يصمتوا فدوت اصواتهم في جيمع انحاء العراق”.

من جانبه اكد جواد المالكي الرجل الثاني في حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري انه “كانت هناك محاولات لاعادة عمل قناة الجزيرة في العراق لكن هنالك شخصيات تعمل في هذه القناة احبطت هذا الامر”. واضاف “هناك شخصيات اخرى ايضا غير مؤهلة للعمل في العراق”.

يذكر ان الالاف من العراقيين خرجوا في العديد من المدن الشيعية العراقية احتجاجا على برنامج “الاتجاه المعاكس” الذي بث مساء الثلاثاء.

وانتقد فاضل الربيعي وهو كاتب عراقي شيعي مستقل مقيم في لندن في برنامج “الاتجاه المعاكس” الذي يقدمه فيصل القاسم المرجعية الدينية في العراق المتمثلة باية الله علي السيستاني.