Skip links

الافراج عن مدير مجموعة صحافية جزائرية بعد اعتقال دام أحد عشر شهرا

افادت الصحف الجزائرية الاثنين ان محكمة وهران (430 كلم غرب العاصمة) افرجت الاحد عن احمد بن نعوم مدير مجموعة الراي العام الصحافية التي تنشر بالخصوص صحيفة الراي بعد اعتقال دام 11 شهرا.

وكان بن نعوم قيد الحبس الاحتياطي بناء على شكوى رفعتها مديرية الضرائب بتهمة التهرب من دفع الضرائب وهو ما نفاه الصحافي معتبرا انها مجرد ذريعة لكم صحيفته التي وجهت انتقادات شديدة لسلطات وهران المحلية.

لكن مدير صحيفة لوماتان محمد بن شيكو ما زال معتقلا منذ الرابع عشر من حزيران/يونيو 2004 اثر صدور حكم بالسجن سنتين في حقه بناء على شكوى رفعتها وزارة المالية بتهمة “انتهاك قوانين مراقبة صرف العملات وتحويل الرساميل” بعد ان عثر في حقيبته على سندات مالية في مطار الجزائر في اب/اغسطس 2003.

واكدت محكمة الاستئناف الحكم في اب/اغسطس 2004 كما رفضت طلبا للافراج عنه موقتا في نيسان/ابريل.

من جهة اخرى صدرت في الرابع عشر من حزيران/يونيو احكام قاسية بالسجن تتراوح من شهرين الى ستة اشهر في حق ثلاثة صحافيين جزائريين.

وحكم على الصحافي كمال عمراني من صحيفة “لوسوار دلجيري” بالسجن ستة اشهر مع النفاذ وعلى مدير الصحيفة فؤاد بوغانم بالسجن ستة اشهر بتهمة التشهير برئيس الدولة.

اما الرسام الكاريكاتوري في صحيفة “ليبرتيه” علي ديلام فقد حكم عليه بالسجن ستة اشهر في دعوى رفعتها ضده وزارة الدفاع لاقدامه على نشر رسم كاريكاتوري سخر فيه من ضباط الجيش.