Skip links

الامم المتحدة تدعو للإفراج عن مراسل (بي.بي.سي) في غزة

دعت لويز فريشيت نائبة الامين العام للامم المتحدة الخميس الماضي الى
الافراج عن ألان جونستون مراسل هيئة الاذاعة البريطانية "بي.بي.سي"
المحتجز لدى مسلحين في قطاع غزة منذ 12 آذار / مارس المنصرم.
وقالت في اجتماع حاشد خارج مقر الامم المتحدة ان خطفه لا يخدم اي قضية.
واقيم الاجتماع الحاشد الذي نظمته هيئة الاذاعة البريطانية في العراء
احتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة وحضره عشرات من الصحافيين وموظفي الامم
المتحدة الذين طالبوا باطلاق سراح جونستون الذي خطف في قطاع غزة منذ 52 يوما.
وقالت روز اش ميجيرو نائبة الامين العام للامم المتحدة -وهي من تنزانيا-
نائبة عن الامين العام بان كي مون الموجود في شرم الشيخ بمصر لحضور مؤتمرين عن
العراق (..) خطف ألان لا يخدم أي قضية بل انه يقوض أي قضية .
والصحافي البريطاني جونستون (44 عاما) هو الصحافي الغربي الوحيد المقيم في
قطاع غزة ولم يسمع عنه شيء منذ عثر علي سيارته مهجورة في 12 من اذار / مارس.
وحث بان في بيان علي اطلاق سراح جونستون. وفعلت ذلك ايضا الشيخة حياة راشد
آل خليفة من البحرين رئيسة الجمعية العامة للامم المتحدة التي قالت انه يجب
الافراج لا عن ألان جونستون وحده بل عن كل صحافي يسجن بغير وجه حق .
وتقول لجنة حماية الصحافيين ومقرها نيويورك ان نحو 134 صحافيا سجنوا في شتى
انحاء العالم حتى ديسمبر / كانون الاول وان 56 قتلوا في عام 2006 وحده.