Skip links

الذهبي : نذكركم بمقولة الملك “الصحافة من انبل المهن” ولا بد من العودة الى نبل المهنة وخاصة في هذه الايام

أكد رئيس الوزراء نادر الذهبي اهمية الدور الذي تقوم به الصحافة والاعلام في خدمة قضايا المجتمع وتعظيم الانجازات التي حققها وطننا العزيز .

 

وقال رئيس الوزراء خلال لقائه اليوم مجموعة جديدة من الصحفيين بعد ان ادوا اليمين القانونية امام وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ناصر جوده في دار رئاسة الوزراء ان الحكومة ترحب بدور الصحافة باعتبارها سلطة رابعة مثلما ترحب بالراي والراي الاخر بعيدا عن اغتيال الشخصية والتجريح منوها بمقولة جلالة الملك عبدالله الثاني بان الصحافة هي من انبل المهن وضرورة العودة الى نبل المهنة وخاصة في هذه الايام . 

 

واكد رئيس الوزراء ضرورة اعتماد البحث والتعمق والتقصي في العمل الصحفي وعدم نشر اخبار او تحليلات او مقالات دون التحقق من مصداقيتها لا ان تكون مبنية على اشاعات او معلومات , مشددا بهذا الصدد على ان المعلومة يجب ان تبقى معلومة لا ان تصبح حقيقة قبل التاكد منها .

 

وقال ان الحكومة لا تمانع من توجيه النقد او ابداء اراء مخالفة لسياسة معينة شريطة عدم التعرض بالاساءة والتجريح للشخصية التي تعمل في العمل العام كاتهامه بفساد او غيره دون ادلة كافية .

 

وبارك رئيس الوزراء للصحفيين الجدد اداء القسم والذين يشكلون دماء جديدة تضخ في الجسم الصحفي والاعلامي , مؤكدا اهمية القسم في اعطاء زخم جديد لمسيرة جديدة من العطاء .

 

وكان 30 زميلا وزميلة ادوا اليمين القانونية امام وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ناصر جودة في دار رئاسة الوزراء بحضور نقيب الصحفيين الزميل عبدالوهاب زغيلات واعضاء مجلس النقابة.

 

وقال جودة ان السلطة الرابعة "الصحافة " جزء اساسي من المسيرة التشاركية وعمل الفريق الواحد لمواجهة التحديات والصعوبات التي تواجهنا داعيا الزملاء الجدد الى عدم التردد في النقد الموضوعي البناء.

 

واضاف ان جلالة الملك وصف السلطة الرابعة بعين الرقيب الكاشفة عن الحقيقة التي تشير الى مواقع الخلل والخطأ وتساعد وترفد الحكومة في اطار مسيرتنا الديمقراطية.

 

واشار جودة الى مقتطفات من حديث جلالة الملك الاخير لوكالة الانباء الاردنية قبل اشهر والتي حذر فيها جلالته من الاشاعات والتشكيك والانكار لانجازات الوطن حيث طلب جلالته الابتعاد عن الاشاعات واغتيال الشخصية والتركيز على الموضوعية والحيادية موضحا ان هذا لا يعني ان لا ننتقد ولكن يجب ان يكون النقد بناء وموضوعيا وان الرقابة والمسائلة مطلوبة مشيرا الى ان هناك من يعتقد ان النقد يعني التجريح وان الرقابة والمسائلة تعني اغتيال الشخصية وهذا غير مقبول .

 

واكد جودة ان هذا االتوجيه الملكي المباشر يتطلب منا جميعا ان نرقى الى مستوى المسؤولية الملقاه على عاتقنا الى مستوى توجيهات وطموحات جلالة الملك.

 

وادي اليمين القانونية الزملاء فراس مبيضين واسلام الشوملي وسارة القضاة وسماح بيبرس وجميل حمد وعلا عبيدات ومحمد الدويري وعلاء الفروخ وحسين الشرعة وناجح ابو شومر ولينا عربيات وعدنان بريه وعلي الشنيقات وباسل العكور واحلام النعيمات وبرهان الاشقر ونزيه القسوس وسيرين السيد وكوثر صوالحة وسهير فريحات وعلاء الطوالبة ومحمد القاضي ومحمود كريشان وخالد الشقران وزكي سعيد وابراهيم الخريسات ورداد العموش واحمد الطراونة ومحمد الحوامدة و "ومحمد عمار" صلاح.