Skip links

السلطات الجزائرية تجمد نشاط الجزيرة

أصدرت السلطات الجزائرية أمرا بمنع مراسل الجزيرة من العمل وتجميد نشاط القناة هناك فترة غير محددة دون أن تبدي أي سبب لهذا القرار المفاجئ.

ويقول مراسل الجزيرة في الجزائر محمد دحو إنه حين استوضح الأسباب من وزير الإعلام الجزائري هيشور بوجمعة أبلغه أن الأمر يتعلق بإعادة تنظيم عمل مكاتب وسائل الإعلام الأجنبية في الجزائر.

ولأول مرة منذ تولي الرئيس الجزائري السلطة في أبريل/نيسان 1999 تقدم السلطات الجزائرية على تعليق إحدى وسائل الإعلام الأجنبية في حين لم تتوقف الملاحقات والمضايقات للصحفيين الجزائريين منذ سنوات عديدة.

واعتقل مدير مجموعة “الرأي العام” الصحفية أحمد بن نعوم الاثنين في وهران غرب العاصمة الجزائر، واقتيد إلى سجن المدينة إثر شكوى بالتشهير، في حين يقبع مدير صحيفة “لوماتان” محمد بن شيكو في السجن منذ الرابع عشر من يونيو/حزيران الماضي بسبب التهمة ذاتها.

ودعت منظمة (مراسلون بلا حدود) في 23 يونيو/حزيران في بيان إلى تعليق أحكام السجن الصادرة بتهمة التشهير، وقالت المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها “من الضروري أن تضع السلطة حدا لهذا التصعيد في قمع الصحافة.