Skip links

الصحافيان الأمريكيان يعودان الى عمان بعد احتجازهما في سورية

اتهم الصحافيان الامريكيان اللذان فقدا لأيام في لبنان خلال عطلة عيد الفطر شخصين مجهولين باختطافهما ونقلهما إلى الاراضي السورية. وكان الصحافيان الأمريكيان تايلور لاك (23 عاما) وهولي شميلا (27 عاما) عادا فجر أمس إلى المملكة بعد فقدانهما في لبنان لمدة أيام قبل أن تعلن سورية انهما محتجزان لديها بعد ان دخلا الاراضي السورية بطريقة غير شرعية حيث تم تسليمهما في وقت لاحق للسفارة الامريكية في دمشق.

 

وقال رئيس صحيفة "جوردان تايمز" سمير برهومة إن الصحافيين الامريكيين تايلور لاك وهولي شميلا عادا الساعة الثانية فجر أمس الجمعة إلى الاردن.

 

وأضاف برهومة إن "لاك" الذي يعمل في الصحيفة ويتحدث اللغة العربية بطلاقة حضر الى صحيفة الجوردان تايمز فور وصوله العاصمة الاردنية فجر أمس حيث كان زملاؤه بانتظاره قبل طباعة الصحيفة, لنشر ما جرى له وزميلته فيها, فيما عادت زميلته هولي شميلا المتدربة في الصحيفة إلى حين انتهائها من دورة لتعلم اللغة العربية, الى بيتها في عمان جراء التعب الذي ألم بها لسجنها مدة ثمانية ايام في سورية.

 

ونقل برهومة على لسان الصحافيين الامريكيين أنه جرى اختطافهما من قبل سائق تاكسي حيث أدخلا الى سورية لينضم إليه آخر, مشيرا الى انهما لم يعرفا بانهما في سورية الا بعد ان قرأ "لاك" لافتة تشير الى قرب وصولهما الى قلة الحصن.

 

وكان الصحافيان الامريكيان وصلا لبنان في 29 ايلول من عمان لقضاء اجازة العيد, التي انتهت في 4 تشرين الأول الجاري.