Skip links

الصحفيون اليمنيون يعتصمون “الإثنين” أمام محكمة الاستئناف في صنعاء لتصعيد التضامن مع الخيواني

يلتقي مجلس نقابة الصحفيين صباح يوم غد الأحد وزير العدل بغرض إطلاعه على موقف النقابة والوسط الصحفي من مماطلة القضاء في عقد جلسة الاستئناف في محاكمة سجين الرأي عبد الكريم الخيواني رئيس تحرير صحيفة الشورى ومطالبته تفعيل هيئة محكمة الاستئناف في أمانة العاصمة التي لم تحدد بعد موعداً لجلسة الاستئناف منذ أخر جلسة قبل شهر رمضان والتي بسبب موقفها المتعمد و الموجه سياسياً- كما يبدو من سير إجراءات المحاكمة- ما زال الخيواني معتقلاً في السجن المركزي منذ 5 سبتمبر الماضي.

وكان مجلس النقابة قد فشل بالالتقاء بوزير العدل الأسبوع الماضي لانشغال الأخير باجتماع مجلس القضاء الأعلى الذي ترأسه رئيس الجمهورية رئيس المجلس وكشفت القرارات المتخذة بعزل عدد من القضاء وإحالة بعضهم إلى المحاسبة مدى حجم الفساد المستشري في القضاء اليمني.

كما قرر مجلس نقابة الصحفيين في اجتماعه الذي عقد صباح اليوم السبت تنفيذ اعتصام موسع أمام محكمة استئناف أمانة العاصمة تعبيراً عن احتجاج الوسط الصحفي من مماطلة القضاء في قضية الخيواني وخضوعه للضغوطات السياسية التي تستهدف الإبقاء عليه أطول فترة ممكنة في السجن المركزي واستمراراً إغلاق صحيفة الشورى.

وحسب مجلس النقابة فإن لديها فعاليات تضامنية تبدأها هذا الأسبوع للتضامن مع الخيواني ستدعو للمشاركة فيها منتسبيها ومنظمات المجتمع المدني وقادة الرأي حتى تستجيب السلطة للمطالب المرفوعة من الصحفيين.

وحسب الأستاذ حمدي البكاري عضو مجلس النقابة فإن تصعيد الاحتجاج ممكن أن يصل إلى الدعوة لإضراب شامل عن العمل في كافة المؤسسات الإعلامية.