Skip links

المجلس الأعلى للإعلام يعد مسودة لقياس مؤشرات الحريات الصحفية

رحب المجلس الاعلى للاعلام على لسان امينه العام الدكتور محمد نجيب الصرايره بأقرار مجلس النواب لقانون المجلس بعد ان كان رفضه في دورته السابقة.

وكان النواب قد اقروا الاحد بالاغلبية مشروع القانون .

وقال //كنا نتوقع ان يقر مشروع قانون المجلس في الدورة السابقة لكن الرفض بني على معلومات غير دقيقة من ان انشاء المجلس جاء ضمن توجه لتفتيت مؤسسات الدولة وهي مقولة خاطئة//.

واكد الصرايره ان المجلس ينطلق من رؤية ملكية واضحة المعالم وهو صادر بوثيقة عن جلالته تدعو الى اعادة النظر في بناء النظام الاعلامي الاردني ككل بحيث يتحرر من المركزية ومن هيمنة الراي الواحد الى فتح افاق مثالية في اقامة اعلام دولة يركز على التعددية ويعني بعكس وجهات نظر كافة الاطياف الفكرية والسياسية في المجتمع.

وضمن خططه لتطوير العمل الصحفي كشف ان المجلس بدأ باعداد مسودة لقياس مؤشرات الحريات الصحفية سنويا في الاردن .

واوضح ان هذه المؤشرات سيتم وضعها في تقرير سنوي يتم الاعلان عنه ولن ياخذ طابع الكتمان.

وارجع الصرايرة عدم ظهور جهود المجلس بشكل ملموس الى عدم اقرار مشروعات القوانين التي اعدها //في وقت لاتزال فيه القوانين المقيدة للحريات هي النافذة//.

واعرب عن ثقته في ان يتم اقرار بقية مشروعات القوانين في دورة مجلس النواب الحالية مبرزا اهمية رفع مستوى الحرية الصحفية وتنمية المهارات المهنية.

واشار الى ان المجلس بصدد اعداد دراسة شاملة حول الصناعة الاعلامية في الاردن وسيباشر نهاية الشهر الحالي عقد دورته التدريبية فضلا عن عقد ثماني ورشات عمل في مجالات الصحافة والاذاعة والتلفزيون وتدريب الاعلامين ستعقد خلال الستة اشهر المقبلة.