Skip links

المجلس الأعلى للمسموع والمرئي المغربي يأمر القناة الثانية بوقف إعلانات لشركة ميدي تليكوم

اصدر المجلس الاعلى للاتصال المسموع والمرئي قرارا يأمر فيه شركة «صورياد دوزيم» المالكة للقناة التلفزيونية الثانية بالتوقف «فورا» عن بث وصلات اعلانية لشركة «ميدي تليكوم» للهاتف الجوال لكونها تشكل اشهارا ممنوعا.
وابرز القرار الذي تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه ان الحملة الاعلامية التلفزيونية التي تقوم بها شركة «ميدي تليكوم» تحت شعار «التزامات البساط الاحمر» والتي تبثها القناة الثانية (دوزيم)، تتضمن مقارنة بين خدمات الهاتف الجوال التي تقدمها شركة «ميدي تليكوم» وخدمات من نفس الطبيعة، يقدمها متعهد آخر، تتعلق خاصة بأوصافها وجودتها وحالة نقط التسويق وحسن استعداد المستخدمين.
واعتبر القرار الذي يحمل رقم 5 انه «نظرا لان السوق المغربي للهاتف الجوال (النقال) المعني بالخدمات موضوع الاعلان المشار اليه اعلاه، لا يشتمل سوى على متعهدين اثنين في مجال الهاتف الجوال، فانه من السهل التعرف على المتعهد المنافس موضوع الوصلات الاعلانية، وذلك في اشارة الى شركة «اتصالات المغرب».
واضاف القرار انه «من شأن الوصلات الاعلانية المشار اليها التشهير بمنافس شركة «ميدي تليكوم» وتعريضه لاحتقار الجمهور وسخريته، مشيرا الى الفقرة (و) من المقطع الثالث من المادة الثانية من القانون رقم 03077 المتعلق بالاتصال المسموع والمرئى، التي تنص على انه يعتبر اعلانا ممنوعا «الاعلان الذي يتضمن تشهيرا بمقاولة او منظمة او نشاط صناعي او تجاري او فلاحي او خدماتي او منتوج او خدمة، سواء من خلال محاولة تعريضه لاحتقار الجمهور او سخريته او بأي وسيلة اخرى». واستند القرار في حيثياته ايضا الى مضمون المادة 65 من القانون 03077 التي تنص على انه «عندما يتضمن الاعلان مقارنة يجب الا يكون من شأنها ايقاع الجمهور في الخطأ، وعليها ان تحترم مبادئ المنافسة الشريفة». واوضح المجلس الاعلى للاتصال المسموع والمرئي ان قراره هذا جاء بعد الاطلاع على المستندات المتعلقة بالتحقيق المنجز من طرف مصالح المديرية العامة للاتصال المسموع والمرئي بشأن الحملة الاعلانية التلفزيونية لشركة «ميدي تليكوم» تحت شعار «التزامات البساط الاحمر»، وبعد معاينة بينت ان هذه الحملة الاعلانية، تشتمل على اربع وصلات تمثل كل واحدة من الوصلات الثلاث الاولى «التزاما» تجاريا مستقلا لشركة «ميدي تليكوم».