Skip links

المجلس الاعلى للاعلام يختتم ورشة “التعريف بقانون ضمان حق الحصول على المعلومات”

اختتمت في المجلس الاعلى للاعلام أمس الورشة التدريبية الثالثة التي عقدها مجلس المعلومات ودائرة المكتبة الوطنية بالتعاون مع الاعلى للاعلام لمؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية بهدف التعريف بقانون ضمان حق الحصول على المعلومات وآلية العمل به وتفعيله.

 

وتأتي الورشة ضمن حملة اعلامية واعلانية وتدريبية ينفذها مجلس المعلومات بحسب مفوض المجلس مدير دائرة المكتبة الوطنية مأمون التلهوني.

 

وكان مجلس المعلومات الذي ترأسه وزيرة الثقافة نانسي باكير قد اقر القيام بالحملة الاعلانية من خلال وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة, وبتكثيف المواد الاعلامية الخاصة بالقانون وشرح اليات العمل به وتفعيله والتركيز على انه حق من حقوق الانسان, والورش التدريبية الاربع التي ستكون اخرها يوم 21/10/2008 المخصصة للقضاة والمحامين ورجال الضابطة العدلية, وذلك بعد الورش التي استهدفت الاعلاميين والناطقين الرسميين ومسؤولي الاعلام في دوائر الدولة.

 

وفي حفل الختام قال امين عام المجلس الاعلى للاعلام الدكتور امجد القاضي ان الهدف من هذه الورشات المتخصصة التعريف بالقانون وعلاقته بالقوانين الاخرى وصولا للتنسيق بين المؤسسات الإعلامية ومصادر المعلومات التي يعد المجتمع المدني جزءا اساسيا منها والتعامل مع معطيات القانون ومواده, وتسهيل انسياب المعلومات للإعلاميين والمواطنين وصولاً إلى علاقة واضحة بين الإعلاميين ومصادر المعلومات , ويوفر الحماية القانونية التي تضمن لهم هذا الحق دون مسألة, وبما يكفل قيامهم بوظائفهم في المجتمع وبما يتفق مع المسؤوليات التي يحملونها تجاه جمهورهم وتجاه موضاعتهم التي يثيرونها لكن مع الحفاظ على المبادىء الاخلاقية التي يجب ان تشكل أساس مهنيتهم الاعلامية. 

 

وتعرف المشاركون خلال يومي الورشة التي اشرف عليها الزميل يحيى شقير والمحامية بسمة الحسن على الية التعامل مع القانون والقوانين الاخرى ذات الصلة , اضافة الى اهمية تزويد وسائل الاعلام بالمعلومات عن مؤسساتهم والاجابة على استفسارات الاعلاميين وفقا لاحكام قانون ضمان حق الحصول على المعلومات.