Skip links

المفوضية الأوروبية تدعو الصحف والتلفزيونات لميثاق شرف يمنع الترويج للإرهاب

دعت المفوضية الاوروبية الصحف ومحطات التلفزيون والشركات المزودة لخدمات الإنترنت الى تبني مدونة سلوك (ميثاق شرف) تضمن عدم وقوعها في فخ الترويج للارهاب والتطرف. جاء ذلك ضمن أربع مبادرات أقرتها المفوضية أمس في بروكسل في مجال مكافحة التطرف.
وتتضمن المبادرات الاربع الاحتفاظ بسجلات الاتصالات الهاتفية، وتخصيص 7 ملايين يورو لقضايا الاستعداد لمواجهة الهجمات الارهابية، ومواجهة العوامل التي تساعد في التطرف. أما المبادرة الرابعة فهي الخاصة بالاعلام.

واعلن نائب رئيس المفوضية المكلف قضايا العدل والأمن، فرانكو فراتيني، في مؤتمر صحافي عقده بمقر المفوضية ببروكسل، امس، ان هذه الاجراءات ستقدم الى البرلمان الاوروبي في أكتوبر (تشرين الاول) المقبل، وتقول وثيقة المفوضية الاوروبية «ان بعض وسائل الاعلام ينشر دعاية تساعد في التطرف العنيف. هذا ينقل نظرة تصغيرية وتآمرية.

وترى المفوضية ان «الاعلام هو القاطرة الرئيسية التي يحاول بها (الارهاب) التأثير على الناس والقادة». وتلاحظ ان «الصحافيين يواجهون مسؤولية صعبة في التوفيق بين واجبهم المتمثل في ابلاغ الناس مع الحاجة لعدم تسهيل اهداف الارهابيين».

وفي تعليقه على هذا الموضوع، قال فراتيني امس ان مسألة الاعلام شائكة وحساسة للغاية ولا يمكن لاحد ان يقترب من حرية الاعلام لكن بعض محطات التلفزيون ومواقع الإنترنت تنشر اشياء وتبث صورا لاعمال عنف قد تشجع على التطرف. وفي رده على سؤال بشأن منع بث قنوات عربية ربما ينظر اليها بانها تشجع على التطرف، قال فراتيني امس: «لقد اجرينا اتصالات جيدة مع العالم العربي وهناك دول تتعاون معنا بشكل جيد للغاية واخرى بشكل اقل. ومن المتوقع أن يتضمن ميثاق الشرف عدم استخدام تعبير الإرهاب الإسلامي.