Skip links

الملتقى الإعلامي العربي يحشد الإعلاميين لقمة كبيرة في بيروت

يناقش الملتقى الإعلامي العربي الرابع الذي ينظم
في بيروت خلال الفترة من 16 الى 18 ابريل"نيسان"المقبل، قضية  الإعلام في زمن الحرب حيث ستتم خلال الفعاليات
والندوات استضافة عدد من الإعلاميين العرب ليرووا تجربتهم الشخصية في تغطية
الحروب.
وقال
الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس إن عددا كبيرا من وزراء الإعلام
العرب وكبار المسؤولين في وسائل الإعلام ورؤساء محطات التلفزيون والقنوات الفضائية
ورؤساء تحرير عدد من المجلات والصحف وكبار الإعلاميين والصحافيين والكتاب
والمذيعين والأكاديميين ، إضافة إلى كوكبة من الممثلين والفنانين في مختلف
المجالات الفنية سيشاركون في فعاليات وأنشطة الملتقى الإعلامي العربي الرابع، وذلك
تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.
وأوضح
الخميس أن مجموعة من رجال الإعمال وشخصيات اقتصادية عربية كبيرة تشارك كذلك في
ندوات الملتقى الإعلامي مثل المهندس نجيب ساويرس رئيس مجلس ادارة مجموعة أوراسكوم
تليكوم وسامي البدر رئيس مجلس إدارة المجموعة الدولية للاستثمار.. حيث سيستعرضون
تجاربهم في مجال الاستثمار في حقل الإعلام.
وأضاف أن
شخصيات سياسية أيضا أبدت موافقتها للمشاركة في فعاليات الملتقى الإعلامي الرابع
مثل الشيخة هيا راشد الخليفة رئيسة الدورة الحادية والستين للجمعية العامة للأمم
المتحدة ، وعمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، و هوشيار زيباري وزير
الخارجية العراقي، والدكتور سليم الحص رئيس مجلس الوزراء اللبناني السابق،
والدكتور محمد البصيري نائب رئيس مجلس الأمة الكويتي، والدكتور غازي العريضي وزير
الإعلام اللبناني، و نبيل بن عبدالله وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة
المغربية، و ناصر جودة الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، والدكتور مصطفى
البرغوثي الأمين العام للمبادرة الفلسطينية، والدكتور علي الدباغ الناطق الرسمي
باسم الحكومة العراقية، والدكتور علي الدين هلال أمين عام الإعلام في الحزب الوطني
الديمقراطي الحاكم في مصر، والدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري رئيس المنظمة
الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والدكتور حمد الكواري وزير الإعلام القطري
السابق. إضافة إلى العديد من الأسماء الإعلامية والشخصيات السياسية والفكرية
البارزة التي جاري التنسيق معها للاشتراك في ندوات وفعاليات الملتقى.
وأوضح
أمين عام الملتقى الإعلامي العربي أن دورة بيروت التي ستقام خلال شهر نيسان /
ابريل المقبل ستشهد حضورا مكثفا للإعلاميين العرب موضحا أن جمعا غفيرا من
الإعلاميين والصحافيين والأكاديميين سيشاركون في الفعاليات والندوات. و قال الخميس
إن عددا من نجوم الإعلام العربي سيشاركون في فعاليات الملتقى مثل الفنان العالمي
عمر الشريف الذي أبدى ترحيبا كبيرا للاشتراك في فعاليات الملتقى الإعلامي العربي
الرابع وغسان تويني إضافة إلى كل من جورج قرداحي ومحمود سعد ومي شدياق ونجوى قاسم
وغسان بن جدو وريما مكتبي كما ستتم دعوة عدد من الفنانين العرب لحضور الفعاليات.
وأشار
ماضي الخميس إلى أن عددا كبيرا من وسائل الإعلام العربية والمحطات التلفزيونية
والإذاعية والقنوات الفضائية والصحف والمجلات ستشارك بدور حيوي وفعال في تغطية
أحداث وأنشطة الملتقى الإعلامي العربية من بيروت.

معلومات
عن الملتقى الإعلامي:

الملتقى
الإعلامي العربي بدأ كمبادرة إعلامية عام 2003 بهدف خلق مناخ إعلامي عربي
استراتيجي يلغي التناقضات العربية ، ويتفق على حد أدنى من التضامن في محاولة
لإدراك أخطار وآثار مظاهر الحرب النفسية والدعائية التي تشن ضد الأمة العربية لفرض
الأمر الواقع وتكريس الهيمنة الإعلامية للآخر, وهذا يتم من خلال ابتكار خطاب
إعلامي متجدد يستطيع أن يقبل كل التيارات ويتفاعل معها ، ويفتح جميع الأبواب
بشفافية تامة مع التأكيد على قيم الوحدة والمصلحة العليا للأمة العربية والأمن
القومي للوطن العربي ومحاربة عوامل التفرق والانقسام ، مع احترام الاختيارات
الاجتماعية والسياسية لكل دولة عربية في إطار من أخلاقيات وميثاق شرف يظلل الإعلام
العربي ولا يحد من قدرته على التعبير والتطوير.
ويهدف
الملتقى إلى تطوير الخطاب الإعلامي العربي وفتح الباب أمام جميع التيارات بلغة
حوار راقية وبأدوات تكنولوجية حديثة لرسم رؤية متطورة للإعلام العربي ، ليس فقط
باعتبارنا مستهلكين للمنتج الإعلامي ولكن أيضا كمشاركين في خريطة الإعلام العربية
والإقليمية.
واستطاع
الملتقى في دوراته الثلاث السابقة أن يخلق مصداقية كبيرة للمناقشات والمحاور
والتوصيات التي يخرج بها ليكون منبرا يعبر عن طموحات وتحديات مستقبل الإعلام
العربي.الملتقى الإعلامي العربي يعقد كل عام في بلد عربي مختلف، يشارك فيه العديد
من وزراء الإعلام ومسؤولي الإعلام العرب، إضافة إلى عدد كبير من الإعلاميين بمختلف
اختصاصاتهم وأفكارهم وتوجهاتهم.