Skip links

“ام بي سي” تفصل عدد من موظفيها بسبب حملة “كوني حرة”

أبو محجوب-

كالنار في الهشيم، انطلق هاشتاغ #كوني_حرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليقلب الأمور رأساً على عقب، ليطبق بيت الشعر القائل «تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن»، فبعد الحملة التي أطلقتها قناة «إم بي سي 4» على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان «كوني حرة»، والتي أكدت أن الهدف من ورائها هو تمكين المرأة العربية وتعزيز دورها في المجتمع.

انهالت ردود الأفعال الحادة والمتباينة من المغردين الذين اتفق أغلبهم على أن هذه الحملة ما هي إلا دعوة للعبودية والتمرد على قيم المجتمع، لافتين إلى أن المرأة العربية حرة منذ ولادتها، قوية بحجابها وحيائها ولم يظلمها الدين ولا الوطن ولا الرجل، وأنها اليوم متعلمة وواعية في ظل حفاظها على عادات وتقاليد مجتمعها الذي يصونها ويحترمها ويحفظ لها حقوقها.

وشن رواد ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية هجوماً حاداً على القناة، مطالبين بمقاطعتها، بعد نشرها تغريدات عدة عن مفهوم الحرية للفتاة، أبرزها «كوني حرة فأنت لم تخلقي لتكوني تابعاً أو ظلاً» مرفقة بصورة لفتاة تظهر مفاتنها، وهو ما أثار استياء المغردين، الذين اعتبروا هذه الحملة دعوة مبطنة لممارسات سيئة.

ووفقاً لصحيفة البيان الإماراتية وبناءً على التحقيقات الداخلية، تم فصل 33 من المسؤولين المباشرين، وهم رئيس قسم «السوشال ميديا»، واثنان من العاملين في القسم، وذلك يوم الأربعاء الماضي 5 أبريل.

Leave a comment