Skip links

باكستان: استئناف حكم صادر بحق شخص مدان بقتل الصحافي الأميركي بيرل أبريل المقبل

أعلن
محامو رجل باكستاني صادر بحقه حكم بالاعدام لادانته بقتل الصحافي الاميركي دانيال
بيرل عام 2002 إنهم استأنفوا الحكم في ضوء اعتراف مدبر هجمات سبتمبر/أيلول أخيرا.
وقال
محامي الدفاع راي بشير أحمد في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) «لقد طرأ
موقف جديد، فتبعا للبنتاغون (وزارة الدفاع الاميركية) فإن خاطف وقاتل دانيال بيرل
الحقيقي هو خالد شيخ محمد».
واعترف
خالد الشيخ محمد سجين معتقل غوانتانامو الاميركي بخليج كوبا الاسبوع الماضي
للسلطات الاميركية بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 على
نيويورك وواشنطن وأنه قام بنفسه بذبح بيرل.
وكانت
محكمة باكستانية قد أصدرت في يوليو تموز 2002 حكما بالاعدام ضد المتشدد البريطاني
المولد أحمد عمر سعيد شيخ لادانته باختطاف وقتل صحافي جريدة وول ستريت في كراتشي
في وقت سابق من ذلك العام. وصدر حكم بالسجن مدى الحياة ضد ثلاثة من المتعاونين
معه.
ومن
المقرر أن تنظر محكمة عليا في باكستان طلب الاستئناف المعلق من الاسبوع الماضي،
ولكنه تم إرجاء الاجراءات وسط احتجاجات على تعليق عمل كبير قضاة البلاد. وأضاف
المحامي «نحن نعمل على الحصول على مستندات وبعد دراستها سننظر في تقديمها كأدلة
إضافية»، مرجحا بدء النظر في الاستئناف في إبريل/نيسان المقبل.
وكانت
صحيفة «وول ستريت جورنال» التي كان يعمل بيرل لحسابها قد ذكرت يوم الثلاثاء ان
السلطات الاميركية حصلت على معلومات تفيد بأن خالد الشيخ محمد له علاقة مباشرة
بمقتله. وكان بيرل قد اختطف في عام 2002. أما خالد الشيخ محمد، الذي يعتقد أنه من
ابرز اعوان اسامة بن لادن، فقد اعتقل في باكستان في مارس (آذار) 2003. وقالت
الصحيفة إن المسؤولين الاميركيين حصلوا على معلومات «مؤكدة وموثوقة» بأن خالد هو
الذي قتل الصحافي الأميركي. وقد جاء في المعلومات التي كشفها الجيش الأميركي، أن
شيخ محمد اعترف بارتكابه الجريمة قائلاً: «لقد ذبحت بيدي اليمنى المباركة عنق الأميركي
اليهودي دانيال بيرل في باكستان، ولمن يريد أن يتأكد، هناك صور على الانترنت لي
وأنا امسك برأسه». وكانت وزارة الدفاع الاميركية قد عمدت في بيان سابق إلى حذف
اعتراف شيخ محمد بذبح الصحافي الأميركي الذي يعمل في صحيفة «وول ستريت»، الأمر
الذي أرجعه البنتاغون إلى رغبته بإطلاع عائلة بيرل عليه قبل نشره، بسبب «الدقة
العالية والتصويرية التي قدمها الشيخ لعملية الذبح». يذكر أن بيرل، الذي كان يشغل
منصب مدير مكتب صحيفة «وول ستريت» في آسيا الوسطى، تعرض للاختطاف في كراتشي
(باكستان) في يناير (كانون الثاني) 2002، اثناء بحثه عن قصة تتعقب قادة الحركة
الأصولية، قبل أن يتم توزيع شريط يظهر عملية ذبحه على يد شخص لم يظهر وجهه بوضوح.