Skip links

” بترا ” تحتضن ورشة متخصصة لرؤساء تحرير صحف عراقية

بدأت في وكالة
الانباء الاردنية "بترا" ورشة تدريبية لمجموعة من رؤساء تحرير عدد من
الصحف العراقية نظمتها المؤسسة الدولية لدعم الاعلام في الدنمارك بالتعاون مع
"بترا".
وعرض مدير عام
الوكالة الزميل رمضان الرواشدة الامكانيات الفنية لمركز التدريب المتطور في
الوكالة الذي استطاع منذ انشائه تدريب مجموعة كبيرة من الصحافيين على موضوعات
متخصصة طالت مختلف جوانب الاعلام المقروء لصحافيين من داخل الاردن وخارجه.
وقال ان التعاون بين
" بترا " والمؤسسة الدولية لدعم الاعلام في الدنمارك مستمر وسيتواصل بعد
الورشة معربا عن استعداد الوكالة لمزيد من التعاون مع المؤسسة التي تعنى بتطوير
الصحافة في عدة بقاع من العالم.
واعربت مديرة
البرنامج التدريبي في المؤسسة الدولية لدعم الاعلام لوتي داهلامن عن تقديرها
لوكالة الانباء الاردنية لاحتضانها ورشة الصحافيين العراقيين مشيرة الى انها
الورشة الثانية التي تعقد في الوكالة حيث كانت الاولى حول الصحافة الاستقصائية.
وقالت ان هذه الورشة
تأتي لاطلاع رؤساء تحرير الصحف العراقية على المستجدات والتطورات التي شهدتها
الصحافة في العالم والتي غاب بعضهم عنها فترة من الزمن مبينة انها تأتي في اطار
برنامج شامل تموله الحكومة الدنماركية لاحداث توأمة بين الصحف العراقية
والدنماركية .
ولفتت الى ان
التوأمة تعني النهوض بمستوى الصحف العراقية لتصل الى مستوى زميلاتها في الدنمارك
وذلك بالتعاون من خلال البرنامج الذي يستمر سنة كاملة قابلة للتمديد حيث سيطلع
خلالها المشاركون على التجارب الدنماركية من خلال زيارات ستنظم لهم الى الدنمارك
لهذه الغاية.
واضافت ان الورشة
تطال جميع القضايا الخاصة بالصحف تحريريا وتقنيا وفنيا مبينة انه من المفترض ان
يلم المشاركون في نهاية الورشة بالشكل العام الذي يجب ان تكون عليه صحفهم من حيث
المواد والشكل والتصميم.
وبينت ان من بين
طاقم التدريب يتواجد رؤساء تحرير صحف من الدنمارك ولبنان لاطلاع المشاركين على
خبرتهم العملية في مجال اخراج الصحف اضافة الى طاقم تدريب من الدنمارك واميركا
ولبنان والاردن.
وذكر منسق الورشة
العامل في المؤسسة اسامة هباهبة ان برنامج الدورة الذي يستمر اسبوعا سيركز على
احتياجات تلك الصحف وكيفية ادارتها والقوى البشرية مثل المراسلين والمحررين ادارة
كفؤة والاستغلال الامثل لقدراتهم.