Skip links

بيان من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في الأردن و الجمعية الأردنية لحقوق الانسان

تابعت المنظمة العربية لحقوق الانسان في الاردن والجمعية الاردنية لحقوق الانسان موضوع توقيف الاستاذ فهد الريماوي رئيس تحرير جريدة المجد الاسبوعية وايقافها عن الصدور على خلفية مقال كتبه عن المملكة العربية السعودية .
وقد اصدرت المنظمتان في حينه بيانا طالبتا فيه بالافراج عن المذكور والغاء قرار الايقاف عن الصدور .
ولكن الذي حدث ان مدعي عام محكمة امن الدولة اشترط قيام الاستاذ فهد الريماوي بنشر اعتذار عن المقال في جريدة المجد مقابل اطلاق سراحه واعادة صدور الجريدة مما دفع الأستاذ فهد الريماوي بعد إطلاق سراحه للتوقف عن اصدار الجريدة .
ان ما حدث يعتبر تدخلا سافرا في حرية الصحافة كما يعتبر رضوخا لطلبات دول اخرى وكان الاجدر بالحكومة الاردنية ان تحمي صحافتها والصحفيين الاردنيين وان تؤكد لاي دولة تطالبها بمحاسبة الصحف الاردنية ومسؤليها ان الصحافة لدينا حرة وهي تمارس عملها ضمن احكام القانون وان تكون مع الصحافة في إبداء الرأي وحرية التعبير لا ان تكون مع الغير ضد صحافة الوطن… مهما كان اختلاف الحكومة في الرأي مع هذه الصحافة .
اننا من موقع الحرص على حرية الرأي والتعبير وحرية الصحفيين والصحافة وحقوق الانسان نطالب الحكومة الأردنية باعادة النظر في موقفها والالتزام بأحكام الدستور والقانون نصا وروحا والتوقف عن ممارسة الضغط على الصحفيين .