Skip links

تحرك لبناني رسمي لدعم قناة «المنار» وخدمات «الكيبل» توقف بث قناة فرنسية

اعلن وزير الاعلام اللبناني ايلي الفرزلي عن «سلسلة تحركات رسمية محلية ودولية» ستقوم بها الحكومة اللبنانية للوقوف الى جانب تلفزيون «المنار» الذي يتعرض لضغوط فرنسية وأميركية. فيما ذكر امس ان موزعي خدمات «الكيبل» اوقفوا بث قناة TV5) الفرنسية ضمن المحطات التي توزع على المنازل وتلاقي رواجاً كبيراً في لبنان. وقال الفرزلي امس «انه سيرسل كتاباً الى هيئة القضايا في القضاء اللبناني للسؤال عن مدى قانونية إعطاء فرنسا ترددات فضائية لبنانية، وذلك استجابة لدعوة لجنة الإعلام والاتصالات النيابية التي طالبت بمعاملة فرنسا بالمثل بعد قرار وقف بث قناة «المنار» عبر القمر الصناعي الاوروبي «هوت بيرد». واعتبرالفرزلي «ان قرار واشنطن بتصنيف «المنار» ضمن لائحتها للمنظمات الإرهابية، هو من نتائج القرار 1559». واشار الى ان «الاتصالات التي جرت جعلتني اخرج بقناعة لا لبس فيها ان القرار مُتخذٌ، وان الاستسلام للإدارة الصهيونية، هي في أوجها، وقرأت هذا القرار بأنه جزء من الحملة التي تتعرض لها الساحة اللبنانية وسورية من أجل ليّ ذراع سورية أمام اسرائيل وضرب مقولة اللاممانعة للمقاومة امام اسرائيل فكان هذا القرار الذي نفذ في فرنسا».