Skip links

“حفلة شاي” تعيد المصالحة بنقابة الصحفيين المصريين

عقد مجلس نقابة الصحفيين جلسته الأولى بعد الانتخابات التي جرت 17 نوفمبر الماضي و ناقش النقيب مكرم محمد احمد تشكيل هيئة و لجان المجلس و قد استقبل النقيب الأعضاء الجدد بمكتبه على حفل شاي أعاد فيه التوافق بين الأعضاء و قام بتقطيع تورتة الحفل و تم توزيعها على الأعضاء ثم انتقل إلي القاعة للاجتماع و الذي أسفر عن للمناصب الآتية :
عبد المحسن سلامة وكيل أول النقابة و رئيس لجنة القيد و صلاح عبد المقصود وكيل ثاني و حاتم زكريا السكرتير العام و محمد خراجة أمين الصندوق و محمد عبد القدوس للجنة الحريات و جمال فهمي للشئون العربية و الخارجية و علاء ثابت للجنة الثقافية و هانى عمارة للخدمات و عبير سعدى للجنة تطوير المهنة و التدريب و ياسر رزق للإسكان و سكرتير مساعد و جمال عبد الرحيم للنشاط سكرتير عام مساعد .
و قال حاتم زكريا أن المجلس سيقوم بزيارة اليوم إلى الكاتب كامل زهيرى في المستشفى و أضاف نقيب الصحفيين مكرم محمد احمد ان المجلس لا يرغب في استبعاد أحد من أعضائه و أن العمل يتسع لنا جميعا أكد النقيب التزامه بالعمل و رفض تقسيم المجلس للحفاظ على العمل النقابي و في إطار التوافق يستند ذلك على إجماع الأغلبية داخل المجلس من اجل إسقاط قضايا الحبس و تعديل القانون رقم 100 لسنة 1993 و العمل على إصدار قانون تداول المعلومات .
و أضاف النقيب أننا سنسعى إلى تطوير أداء المهن للصحفيين و تحويل النقابة إلى مركز للتدريب يتم توزيعها بشفافيه كاملة على الصحفيين و ستفرض علينا مهمة تفعيل ميثاق الشرف الصحفي بالاشتراك مع هيئة مكتب النقابة و سنعود للمجلس في كل قراراته و قد نظمنا العمل داخل المجلس و موضوع السلالم و إطلاق حق الصحفيين في التظاهر دون قيد في مظالم تخصهم و فيما عدا ذلك يعرض أية مظاهرات أمام مبنى النقابة على المجلس لاتخاذ ما يراه في هذا الشان بحيث لا يعطل ذلك العمل باستثمار مبنى النقابة و العمل بها .
وقال مكرم : "سنسعى لرفع الظلم عن كاهل كافة الزملاء و إعادة السعي لفتح الصحف المغلقة و أضاف أن المجلس سيدعو الزملاء المرشحين في الانتخابات السابقة للنقابة و لم يحالفهم الحظ و رؤساء تحرير الصحف و منهم الزملاء الذين صدر ضدهم أحكام بالحبس في قضايا النشر إلى احتفال بدار النقابة و اتفق المجلس أيضا أن يقوم المجلس بزيارة للمستشار مقبل شاكر لتقديم الاعتذار لما بدر من بعض الأعضاء أثناء الانتخابات و التزام بضرورة إعلان النتائج من دار النقابة في الانتخابات القادمة".