Skip links

حملة عالمية للتضامن مع الصحافيين في العراق

أعلن الاتحاد الدولي للصحافيين يوم الاثنين 5 يونيو/ حزيران عن إطلاق حملة عالمية في 15 يونيو الجاري للتضامن مع الصحافيين في العراق.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن إيدن وايت رئيس الاتحاد الدولي للصحافيين قوله: إن الحملة تركّز على ثلاثة أهداف رئيسة تتضمن تأسيس صندوق خاص بالمساعدات الإنسانية لضحايا العنف في العراق وعائلاتهم، وتعزيز التضامن من خلال تأسيس لجنة دولية للدفاع عن الصحافيين في العراق، حيث قام أكثر من 100 من رؤساء الاتحادات والنقابات الصحافية من مختلف أنحاء العالم بالانضمام إلى هذه اللجنة، إلى جانب تنسيق نشاط مجموعات الضغط المشترك في سبيل دعم الصحافيين في العراق على مستوى الأمم المتحدة ومختلف العواصم العالمية.

كما تستهدف الحملة وضع حد للمأساة المستمرة التي يعاني منها الصحافيون العاملون في العراق بعد مقتل 130 صحافيًا، وتعرّض المئات لإصابات خطيرة؛ الأمر الذي يُعد من أكبر المآسي التي تعرّض لها الصحافيون في التاريخ.

وأوضح أنه في الوقت الذي لجأت فيه بعض المؤسسات الإعلامية إلى سحب مراسليها من العراق لتخفيف المخاطر فإن خيار المغادرة لم يكن وارداً بالنسبة للصحافيين العراقيين والمؤسسات الإعلامية الكبرى، وقد كان الاعتماد الأول بالنسبة لهذه المؤسسات على الصحافيين العراقيين.