Skip links

خاطفو الصحافيين الرومانيين يهددون بقتلهم إذا لم تسحب بوخارست قواتها خلال 4 أيام

أمهل مسلحون ينتمون الى جماعة تطلق على نفسها «سرايا معاذ بن جبل»، رومانيا اربعة ايام لسحب قواتها من العراق لانقاذ ارواح ثلاثة صحافيين رومانيين خطفوا الشهر الماضي، حسبما جاء في شريط فيديو بث أمس. وظهر في الفيديو الرجلان والمرأة، الذين تم اختطافهم يوم 28 مارس (اذار) في بغداد.
وتبدأ المهلة من تاريخ بث الشريط على قناة «الجزيرة». وأظهر شريط الفيديو في لقطة منفصلة الرهينة الرابع محمد مناف مترجم الصحافيين الثلاثة الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والعراقية، وقد وجه رجلان سلاحهما الى رأسه. ودعا مناف الرئيس الأميركي جورج بوش الى التدخل لتأمين اطلاق سراحه. ولدى رومانيا 800 جندي ضمن القوة التي تقودها الولايات المتحدة في العراق، ولا تزال تحتفظ بهذه القوات، رغم ان استطلاعات الرأي التي اجريت في الآونة الاخيرة تظهر ان 55 في المائة من الرومانيين يعارضون بقاء هذه القوات في العراق. وقال محللون انه اذا طالب الخاطفون بانسحاب القوات الرومانية سيزيد ذلك الضغط العام على الحكومة.

من جهة اخرى اعلن وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه أمس، ان فرنسا تعمل جاهدة وفي ظروف صعبة، للافراج عن فلورانس اوبينا الصحافية التي تعمل لحساب «ليبيراسيون» ومترجمها العراقي حسين حانون المحتجزين رهائن في العراق منذ 107 ايام. وقال بارنييه في حديث لاذاعة «اوروبا 1»: «هناك تعبئة في بغداد.. ان هذا البلد (العراق) محفوف بالمخاطر ويشهد حالة من عدم الاستقرار والفوضى. اننا نعمل في ظروف صعبة».