Skip links

ستون من النقباء وكبار الصحافيين يناقشون التطورات السياسية والإصلاح الديمقراطي

يعقد المكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب اجتماعاته السنوية برئاسة إبراهيم نافع رئيس الاتحاد يومي 21 و22 ايلول (سبتمبر) الحالي بالقاهرة. ويحضرها نحو ستين من نقباء الصحافيين وأعضاء الأمانة العامة يمثلون 19 نقابة للصحافيين في الدول العربية المختلفة، ويبحث جدول أعمال يتضمن عشرة بنود سياسية ومهنية ومالية مختلفة.
وصرح صلاح الدين حافظ الأمين العام للاتحاد بأن المكتب الدائم سيعكف علي مدي يومين علي مناقشة موقف الاتحاد من التطورات السياسية الرئيسية في المنطقة العربية،
خصوصا في فلسطين والعراق والسودان والصومال، وكذلك قضية الإصلاح الديمقراطي بعد الانتخابات التي جرت في الفترة الأخيرة في مصر ولبنان والعراق وفلسطين.
وقال إن الاتحاد سيدرس بعناية واهتمام شديدين أوضاع حرية الصحافة العربية، خصوصا حالات الانتهاك التي تتعرض لها من قبل السلطات الحكومية العربية، مثل الحبس ولاعتقال والخطف والإيذاء الجسدي والنفسي الذي يطارد الصحافيين في كل مكان، ولهذا سوف تعقد اللجنة الدائمة للحريات برئاسة الأستاذ سيف الشريف اجتماعا مستقلا علي هامش اجتماعات الأمانة العامة، لمتابعة خطة عملها والاستعداد لإصدار تقريرها السنوي عن أوضاع حرية الصحافة العربية. وأضاف الأمين العام للاتحاد، أن المكتب الدائم سيبحث نشاط لجانه الفرعية الثماني وسيطلع علي وثيقة حصول اتحاد الصحافيين العرب علي العضوية الاستشارية بالأمم المتحدة مما يدعم موقفه ونشاطه الإقليمي والدولي، كما سيبحث علاقاته بكل من الاتحاد الدولي للصحافيين، واتحاد الصحافة الخليجية ونادي دبي للصحافة وجائزة الصحافة العربية. يذكر أن المكتب الدائم يحضره ممثلو نقابات الصحافيين في كل من الأردن والإمارات العربية والبحرين وتونس والسعودية والسودان والصومال وفلسطين والكويت ولبنان وليبيا ومصر والمغرب وموريتانيا واليمن، علما بأن عضوية الصحافيين في الجزائر والعراق معلقة لظروف مؤقتة، بالإضافة إلي حضور أعضاء الأمانة العامة التي تضم 15 عضواً من الدول العربية المختلفة.