Skip links

سوريا:المطالبة بالافراج عن الكاتب الشهابي ومعتقلي الرأي

طالبت اكثر من عشرين
منظمة حقوقية وسياسية و المئات من المثقفين والكتاب السلطات السورية الإفراج عن
الكاتب علي الشهابي وكافة معتقلي الرأي في سوريا في بيان تلقت المنظمة العربية
لحرية الصحافة نسخة منه وقد ذيل البيان بتوقيع 21 منظمة حقوقية وسياسية و264 مثقف
و ناشط وكاتب وصحفي من اجل أن تكون" سوريا للجميع"- كما جاء في البيان.
يذكر ان علي سعيد
الشهابي مقيم في دمشق, مواليد1955م. عمل مدرسا للغة الانكليزية, اعتقل سابقا عام
1982م وأفرج عنه عام 1991م بتهمة الانتماء لحزب العمل الشيوعي رغم انه كان خارج
الحزب حين تم اعتقاله. وبعد خروجه من السجن أصدر كتابه الأول عام 1992م بعنوان
" البنية الجديدة للعالم ". وكتابه الثاني ( سوريا إلى أين؟ ) عام
2005م.
منذ عام 2000م بدأ
يعمل على بلورة أفكاره حول الواقع الجديد لسوريا وأهمية التغيير الديمقراطي
السلمي, الداخلي والتدرجي. وقد صاغ علي الشهابي أفكاره في مسودة للحوار لم يتم
نشرها بعنوان من اجل أن تكون
"سوريا
للجميع".وتضمنت المسودة الدعوة إلى بناء سوريا على أسس الديمقراطية
العلمانية, التي تحمي الحريات العامة والخاصة للمواطنين, وكذلك التنوع والتعدد
القومي والديني. ورفض التعصب القومي والديني, ورفض الطائفية السياسية. والمسودة
توضح صراحة بأنه سيتم الإعلان عن تيار سياسي باسم "سوريا للجميع " بعد
الحصول على الموافقات المطلوبة وفق قانون الأحزاب الذي ينتظره الجميع.
ورغم الاستدعاءات
المتكررة من قبل فروع الأمن إلا انه لم يتم توقيفه.حتى تم استدعاؤه من قبل امن
الدولة في دمشق بتاريخ الخميس10 أغسطس 2006م وتوقيفه. وقد تعرض للضرب والإهانة
والتعذيب بكافة أشكاله.
وبعد شهرين وبتاريخ
9 اكتوبر 2006 تم تحويله إلى القضاء للنيابة العامة في دمشق, بتهمة:
أولا: تأسيس "
حزب مناهض للدولة".
وثانيا: والتوقيع
على إعلان بيروت – دمشق.
وتم توقيفه في
سجن"عدرا" بدمشق, في جناح المتهمين القضائيين وليس السياسيين. ومازال
معتقلا حتى الآن.

 وفيما يلي نص البيان
:

كي تكون سوريا لجميع
أبنائها.
الحرية للكاتب علي
سعيد الشهابي وكافة معتقلي الرأي في سوريا
أقدمت السلطات
الأمنية السورية على اعتقال الكاتب علي الشهابي, على خلفية كتابته لمسودة للحوار
بعنوان "سوريا للجميع", لم يتم نشرها, وتضمنت الدعوة إلى بناء سوريا على
أسس الديمقراطية العلمانية.
وقد تمت إحالته إلى
النيابة العامة بدمشق بتاريخ 9/10/2006 بتهمة تأسيس حزب مناهض للدولة, وتوقيعه على
إعلان بيروت دمشق.
إننا ندعو جميع
المهتمين بالحريات العامة أفرادا ومنظمات إلى إعلان تضامنهم, ومطالبتهم بإطلاق
سراح الشهابي وكافة معتقلي الرأي في سوريا.

 دمشق 05/01/2007 رئيس
المنظمة السورية لحقوق الإنسان ( سواسية )