Skip links

صحافية مصرية تفوز بـجائزة سمير قصير لحرية الصحافة

منحت "جائزة سمير قصير لحرية الصحافة" اليوم 2 يوليو حزيران إلى الصحافية المصرية دينا عبد المعطي درويش لمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال الصحافي اللبناني الفرنسي.
وتسلمت دينا عبد المعطي درويش (35 عاما) الجائزة وهي بقيمة 15 ألف يورو من رئيس بعثة المفوضية الأوروبية في لبنان باتريك رينو، وذلك عن فئة "الصحافيين" لمقالة بعنوان "أقلام مقابل عضلات" نشرت في 10 كانون الثاني/يناير في الأسبوعية المصرية باللغة الفرنسية "الأهرام ابدو".
وتتناول المقالة العنف الذي مارسه رجال الشرطة ضد الصحافيين خلال الانتخابات المصرية الأخيرة. وعام 2005، تعرض خمسون صحافيا مصريا للعنف بحسب نقابتهم.
واختيرت رابحة الجائزة من لجنة تحكيم مؤلفة من تسعة أعضاء هم صحافيون متخصصون في العالم العربي وأعضاء في منظمات غير حكومية عربية وأوروبية.
كما منحت لجنة التحكيم جائزة ثانية بقيمة عشرة آلاف يورو للصحافي اللبناني حبيب بطاح (33 عاما) عن مقاله بعنوان "للتحقق من واقع الانتخابات زر مختارك المحلي" والذي نشرته صحيفة "ديلي ستار" اللبنانية باللغة الانكليزية في 18 حزيران/يونيو 2005.
ويتناول المقال الاقطاع السياسي والفساد والطائفية في النظام الانتخابي اللبناني. وقال رينو خلال حفل تسليم الجائزتين بحضور سفراء دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي في بيروت ووزير الإعلام اللبناني غازي العريضي وأرملة سمير قصير الصحافية جيزيل خوري "هذه الجائزة ليست مجرد مكافأة، أنها دعم لفعل الكلمة في وجه السلاح والبربرية".
وحيا السفير الأوروبي "اسم سمير قصير وحياته اللذين نريد أن نرسخهما في ذاكرة العالم العربي وأوروبا كرمز من رموز النضال في سبيل هذه الحريات".
واغتيل قصير في الثاني من حزيران/يونيو 2005 في انفجار سيارته التي كانت متوقفة أمام منزله في الأشرفية شرق بيروت.
وكان هذا الصحافي الذي شارك في تأسيس "حركة اليسار الديموقراطي"، احد ملهمي الحركة الشعبية والتظاهرات المناهضة لسوريا في آذار/مارس والتي سرعت في انسحاب القوات السورية من لبنان في نهاية نيسان/ابريل الماضي. 
وهو لبناني الجنسية من أم سورية وأب من أصل فلسطيني وكان يحمل أيضا الجنسية الفرنسية. وستمنح الجائزة باسمه كل سنتين في الثاني من حزيران/يونيو من المفوضية الأوروبية و"مؤسسة سمير قصير". 
وتتمحور المسابقة حول دولة القانون وحرية الصحافة وهي مفتوحة أمام جميع الصحافيين في الدول التسعة الواقعة جنوب البحر المتوسط والتي تقيم شراكة مع الاتحاد الأوروبي.