Skip links

صحافيو الدبابات

الصحافيون المدربون او الصحافة المرافقة للجيش
هم اولى خطوات البناء للهرم الاعلامي المبرمج لخدمة التغطية الخاصة للحرب على
العراق والتي تشنها قوات التحالف. هم متخصصون في نقل الخبر وصياغته بالشكل المطلوب
والمسموح به ولا يمكنهم اختيار الخبر وانما هم ملزمون بتغطية ما يقدم لهم من
اخبار.
وعادة يكون المسموح به هو الخبر الذي يعطي الصورة البيضاء الناصعة
للحرب دون اظهار مساوىء الحرب او الاخطاء التي قد ترتكب. وقد وصفوا بأنهم كالموجة
البحرية العالية التي يسببها البركان ولا يمكن تجاهلها او الاستغناء عنها لتغيير
الواقع والموجود اصلا.
وتعقد لهؤلاء الصحافيين دورات تدريبية يدرس لهم من خلالها كيفية سرد
الخبر الصحافي بشرط ان يكون مضللا ولكن دقيق في نفس الوقت, وبعدها يتوجهون للعمل
ويعيشون مع الجنود ويقومون ببث الخبر للصحف والمحطات الاخبارية, ولن تكون ممارسة
هذا العمل صعبة او غريبة فتعلم هذه الطريقة الاعلامية الخاصة لطرح الخبر لم تأت من
فراغ فالعالم بحاجة ملحة لجماعة منظمة من المراسلين المكلفين بتغطية الخبر وفرد كل
تفاصيل الحرب.
 وقد وصف صحافيو الدبابات على
انهم جماعة منظمة وفرقة مشكلة بدقة وعلى قياس مناسب للدول التي شنت الحرب على
العراق .. وهم صحافيو "البجاما" او كما يقولون صحافة المنازل.
البداية تكون بأعطاء الدورات بالتعاون مع المكتب الاعلامي التابع
للجيش الامريكي والقوات الحليفة , ويقومون بتحديد ارقام الصحافيين واعدادهم لكل
حدث وفي كافة المناطق العراقية , مع منحهم دورات عسكرية للتدرب على استخدام
الاسلحة ويعيشون شهورا من الحياة العسكرية المنضبطة ومن يدقق النظر في السجلات
التي اشتملت على اسماء المراسلين في الحرب على العراق في 19-9-2006 يجد انهم من
كافة المرافق الاعلامية عدد من الجيش واخر من المباحث ومن وكالات الانباء العالمية
المعتمدة خصوصا للتعاون في هذه الحملة الاخبارية الخاصة والخاصة جدا. وهؤلاء
المراسلون يقومون بنقل الخبر عن طريق الاماكن المتواجدين فيها اما الفنادق واما
المناطق الخاصة التي يتواجد فيها الجيش والحماية بالطبع لهم.فهم مرتبطون بوحدة
القوات المسلحة ويأكلون وينامون في كتائب الجيش المنتشرة وهم يوصلون الاخبار
المسموحة لان العلاقة بين الاعلام والسلطة ليست دائما سهلة . والاستقصاء المطلوب,
وضرورة الاقتراب من المصادر الرسمية وكسب ثقتها.
ومن هولاء المراسلين المتخصصين في شؤون الحرب ونقل الخبر من قلب
الحدث بالصورة المطلوبة جيمي ماكلنتر وسوزان مليفكس واليس لابوت من "
CNN",
وايتن جيري الذي توفي الاسبوع الماضي جراء اصابته برغم الحماية المشددة للصحافيين
وهو من"
BCC "وفريق جون سمبسون الذي يعمل في جنوب العراق وهو ايضا
من"
BCC:, وفي العادة يتم اعطاء كل وكالة انباء رمزا معينا يرتبط باسم
المراسل ويوضع على البطاقة الصحافية المخصصة لهم مثلا "محطات الاخبار بشكل
عام رمز أ "ومحطة
CNN رمز C+" و CBC "رمز B"..
كما ويظهر في هذه البطاقة اسماء افضل المراسلين في تغطية الخبر من وجهة النظر
الامريكية منهم: والتر رودجرز
CNN ،اما اسوأ المراسلين منهم: بيتر ارنت من CBS.