Skip links

صحافي تونسي يضرب عن الطعام

شرع أحمد نجيب الشابي، مدير الجريدة المعارضة "الموقف" في إضراب عن الطعام، للإعراب عن سخطه إزاء خنق الأصوات المعارضة في تونس.

وبدأ كل من أحمد نجيب الشابي، مدير الجريدة المعارضة الناطقة بالعربية "الموقف" و مايا الجريبي، الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي التونسي، الذي تنتمي إليه الجريدة، إضرابا عن الطعام.

ويعرب المضربان بهذه الطريقة عن معارضتهما للإضطهاد الذي يعاني منه الحزب الديمقراطي التقدمي التونسي ويطالبان بإلغاء قرار الطرد من المقر الذي صدر في حق الحزب ورفع الرقابة المفروضة على الجريدة ومواقع الأنترنيت التابعة للحزب.

عريضة دولية للتضامن مع ميّة الجريبي وأحمد نجيب الشابي
دخلت السيدة ميّة الجريبي، الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي، مع الأستاذ أحمد نجيب الشابّي، مدير جريدة الموقف، في إضراب مفتوح عن الطعام، انطلاقا من يوم الخميس 20 سبتمبر 2007.

نحن الممضون أسفله، نؤكد على تضامننا مع قيادات الديمقراطي التقدمي، ومساندتنا لمطالب المضربين من أجل:

1- إيقاف كل الإجراءات الساعية لإخراج الحزب الديمقراطي التقدمي من مقراته (المقر المركزي، والمقرات في الجهات).

2- رفع الحظر والرقابة التي تتعرض إليها جريدة "الموقف" ومواقع الحزب الديمقراطي التقدمي على شبكة الأنترنت.

كما نذكّر أن المضايقات التي يتعرض لها الديمقراطي التقدمي، ليست إلا جزءًا من سياسة عامّة تخنق كلّ الاصوات المخالفة في الرأي وكل مكوّنات المعارضة والمجتمع المدني المستقلّ.

ونحمّل السلطات التونسية مسؤولية أي تدهور في الحالة الصحية للمضربيْن.