Skip links

صحفيات بلاقيود تدين الاعتداء على صحيفة الوحدوي ورئيس تحريرها.

تابعت
منظمة صحفيات بلا قيود بقلق بالغ التدهور المريع الذي تشهده حرية الصحافة في
اليمن  في الشهور الأولى من سنة 2007 ،
والمنظمة إذ تدين سيل الانتهاكات التي تتعرض لها الصحافة اليمنية صحفا وكتاب منذ
بداية العام ،  فإنها تستهجن على وجه
الخصوص إغلاق وزارة الاتصالات  لموقع
الشورى نت الالكتروني في 25-2-2007 و تعتبره قرصنة واعتداءً سافراً على حرية
التعبير لايمكن لأحد تبريره ، كما تعتبره إعلانا من وزارة الاتصالات عن تخليها عن
مهمتها في تسخير التكنولوجيا ووسائل الاتصال لخدمة تداول المعلومات والمعرفة
وانتهاكا خطيرا منها لحرية الإعلام الالكتروني .
وفي الوقت
الذي  تذكر فيع منظمة صحفيات بلاقيود كافة
منظمات حقوق الانسان والمعنية بحرية الرأي و التعبير في الداخل والخارج بما حدث
لصحيفة الشورى التي كان يرأسها الزميل عبد الكريم الخيواني  من قرصنة مماثلة قبل سنتين وتسليمها لغير
مالكها ، فإنها تبدي قلقها البالغ على الزميل الخيواني رئيس تحرير الشورى نت
،  وترى اغلاق موقعه الالكتروني مقدمة للاعتداء
عليه كما حدث من قبل  حين أغلقت صحيفة
الشورى ومن ثم  تم اختطافه وسجنه إبان حرب
صعدة الأولى ، وتتسائل المنظمة مالذي أبقته السلطة للخيواني  بعد ان أغلقت صحيفته وطالت قبضتها موقعه
الالكتروني بالحظر ، وشخصه بالمحاكمة على مواد نشرت الكترونياً !
 كما تابعت
منظمة صحفيات بلا قيود كل التطورات في قضية الصحفي عابد المهذري والتي انتهت بالحكم
عليه لمدة سنة مع النفاذ ، والمنظمة إذ تأسف بأن يكون الوسط الصحفي وحرية التعبير
هم من يدفعوا ثمن مأساة حرب صعدة ، فإنها تدين بشده الحكم الذي أصدرته المحكمة
الجزائية بصعدة في 13-2-2007  بحق الزميل
عابد والقاضي بسجنه سنة كاملة مع النفاذ 
بسبب النشر ، وتعتبر هذا الحكم فاجعة في الوسط الصحفي الذي كان يعتقد أن
عهد الحكم بسجن الصحفي قد ولى إن لم يكن ا حتراما لهم.. فلوعود الحكومة والرئيس ،
ولأحاديثهم المتكررة ب أن سجن الصحفي لم يعد له وجود في قائمة العقوبات والجزاءات.
 
كما تابعت
منظمة صحفيات بلا قيود أيضا ماتتعرض له صحيفة الوحدوي من تضييق دائم يتمثل في
استدعائها أسبوعيا  للوقوف أمام عدة
محاكمات في يوم واحد ، وليصل الأمر إلى اقتحام مقر الصحيفة في 4-3-2007 واقتياد
رئيس تحريرها الزميل علي السقاف ومعه الزميل معاذ المقطري إلى السجن تحت قوة
السلاح ، وملاحقة الزملاء المحررين بالصحيفة أشرف الريفي  وعادل عبد المغني بسبب قضية نشر ! إومنظمة
صحفيات بلا قيود تعلن تضامنها الكامل مع صحيفة الوحدوي ورئيس تحريرها ومحرريها
وتدين بشدة اقتحام الصحيفة واعتقالهما كما تدين الاعتداء على قيادة نقابة الصحفيين
ومنعهم من زيارة رئيس تحرير الوحدوي والزميل معاذ وإشهار السلاح بوجوههم من قبل
أفراد من الشرطة.
إن منظمة
صحفيات بلا قيود ترى في الانتهاكات التي تطال الحريات الصحفية في اليمن  تعبيرا عن نفس ديكتاتوري ضيق تعاني منه مؤسسات
وجهات حكومية لم تعد قادرة على مواكبة المرحلة 
والتعايش مع الرأي الآخر، و تدعوا كافة النخب السياسية والأحزاب والمنظمات
المعنية بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير بالداخل والخارج للتضامن مع حرية
الصحافة في اليمن ومع موقع الشورى نت ، وصحيفة الوحدوي وطاقمها ، والصحفي عابد
المهذري  ، والعمل على إيقاف مثل هذه
الاجراءات التي تطال الصحف كتابا ومحررين 
، كما  تدعوا مجلس النواب إلى سرعة إصدار
التشريعات التي تجرم حبس الصحفي بسبب الرأي والنشر.