Skip links

صحفيون يقدرون عاليا سعي جلالة الملك الدوءوب للنهوض بالاعلام

عبارة جاءت في سياق الكلمة التي القاها جلالة الملك عبدالله الثاني في الجلسة الختامية للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد موءخرا في البحر الميت ..عرف جلالته من خلالها الاعلام مختصرا كل ما هو مطلوب منه للنهوض به كاعلام حر ومسوءول ومستقل .

كما حدد جلالته من خلال هذه العبارة ابرز ملامح الاعلام المنشود في دعوة صريحة الى اعمال العقل المبدع الخلاق ونبذ التطرف الفكري في سبيل الوصول الى الحقيقة القادرة على تعزيز دولة الموءسسات والقانون حيث الكلمة التي تفوق في تاثيرها قوة السيف في زمن نحن احوج ما نكون فيه الى الحوار الهادىء والعقلاني والبناء .
وكالة الانباء الاردنية التقت عددا من الاعلاميين الذين ثمنوا كلمة جلالةالملك وقدروا عاليا سعي جلالته الدوءوب للنهوض بالاعلام الاردني موءكدين ان الاعلام الحر والمسوءول والمستقل يشكل شريكا ورقيبا ومبدعا ورافدا يساهم الى حد كبير في صناعة القرارات الناجعة التي تخدم العملية التنموية برمتها..

حجازي .. جلالة الملك مارس قولا وعملا تحقيق مفاهيم الحريات للاردنيين

الكاتب الصحفي عرفات حجازي قال انه منذ تولي جلالة الملك عبدالله الثاني المسوءولية مارس قولا وعملا تحقيق مفاهيم الحريات للاردنيين وسعى الى ترسيخ قواعد الحريات التي اطلقها جلالته في اول لقاء مع نقابة الصحفيين الاردنيين عندما اعرب عن تمنياته ان تبلغ حرية الصحافة الاردنية عنان السماء .

واضاف ان ذلك يعكس مدى الاهمية التي اولاها جلالته للحريات العامة للارتقاء بالاردن الى مصاف الدول التي وفرت لشعوبها حياة العز والكرامة والكفاية .

وفيما يتعلق بتاكيد جلالته على عناصر القوة التي لا بد من توفيرها للحريات واعتبار جلالته بان القلم اقوى من السيف قال حجازي ان جلالته حرص وما زال يحرص على ان يكون الاعلام حرا مستقلا وبذلك فان جلالته قد حمل كل اعلامي وكل مواطن المسوءولية الكاملة للمساهمة في حماية الحريات وصيانتها ضمن التشريعات الاردنية .

واشاد ببعض التعديلات التي جرت على بعض القوانين ذات الصلة والتي كفلت للاعلامي الحرية ووفرت له الحماية من الاعتقال وبذلك تكون هذه التعديلات قد عززت كرامة الصحفي ومنحته المزيد من القدرة على تحمل المسوءولية
التي من ابرز معانيها نقل المعلومة للاخرين بامانة ونقل الانطباعات الحقيقية عن واقع المجتمع مع اعتبار ان مصلحة الوطن والمواطن هي فوق كل اعتبار .

المجالي .. من مقومات نجاح الاعلام الاقناع والتاثير والتطور والمهنية

الكاتب الصحفي راكان المجالي قال ان احدا لا يناقش باهمية الاعلام فهو السلاح المستعمل في كل يوم وفي كل لحظة وفي كل الظروف محددا بعضا من مقومات النجاح الاولية للاعلام ومنها ان يكون مقنعا وموءثرا ومتطورا
ومسوءولا على الصعيدين الخارجي والداخلي .

واكد /ان تحقيق هذه المقومات او بعضها يتطلب مهنية عالية وروءية استشرافية واضحة منوها الى ان التطبيل والزفات والاصرار على اختزال الاعلام باعادة انتاج الربابة وشاعر القبيلة هو عنوان مرعب لحالة التهافت والاتجار بالولاء والنفاق ..والاسوأ ابراز ذلك كصورة لبلدنا كنتيجة لحالة العجز والوهن والاستئثار والانغلاق والانتهازية وكل ما يشوه وجه الاردن ويقصي احتمالات تطوير وتفعيل الاعلام الاردني / .

العدوان .. عبارة جلالة الملك قاموس اعلامي ينير درب الاعلام والاعلاميين

رئيس تحرير صحيفة العرب اليوم طاهر العدوان ثمن عبارة جلالة الملك واصفااياها بالقاموس الاعلامي الذي ينير درب الاعلام والاعلاميين اذا ما طبقت على ارض الواقع بحذافيرها مفسرا كلمة المسوءولية بانها التزام القوانين
والدستور واعتبار هذه القوانين بمثابة الحكم للممارسة الصحفية وما عدا ذلك يبقى تقييما عشوائيا وربما يكون قيدا على الصحافة .

وراى العدوان ان نسبة عالية من القوانين في الاردن تكفل حرية الصحافة لكن بالممارسة العملية هناك الكثير من الضغوط والتي تحول بدورها دون تمكين الصحافة من القيام بواجبها على اكمل وجه مطالبا بممارسة صحفية ترتقي الى مستوى عال من الشفافية للوصول الى اعلام حر ومستقل .

عبد الحميد المجالي .. المسوءولية لا تتناقض مع الحرية

مدير الاخبار في التلفزيون الاردني عبد الحميد المجالي قال ان ما تحدث به جلالة الملك عبدالله الثاني يشكل تاكيدا على اهمية الكلمة وتقديرا لدورها في صياغة الراي العام وخاصة لدى الشعوب الواعية والمتحضرة التي ترى في الكلمة تاثيرا يفوق منطق القوة المتطرفة الذي يلجا اليها اولئك العاجزون عن اقناع الاخر بوجهة نظرهم ازاء مختلف القضايا .

واضاف انه يقع على عاتق وسائل الاعلام استخدام الكلمة كوسيلة موءثرة على المتلقي ولكن الكلمة تكون اكثر تاثيرا عندما تكون وسيلة الاعلام مسوءولة مشيرا الى ان المسوءولية لا تتناقض مع الحرية وانه لا حرية مطلقة في اي وسيلة اعلام في العالم لان هناك الكثير من الاعتبارات التي يجب ان تؤخذ محمل الجد وتكون اساسا لاي طرح اعلامي .

ودعا المجالي الى عدم الاغراق في الدعوة الى المسوءولية التي ربما تشكل قيدا على الحرية في مفاصل معينة مشددا على التوازن بين الحرية والمسوءولية.

زغيلات .. على الاعلام ان يوءشر الى مواقع الخلل والفساد بكل جراة

رئيس تحرير صحيفة الراي عبد الوهاب زغيلات قال ان جلالة الملك عبدالله الثاني اراد ان يوءكد على حقيقة الوضع الراهن بكل ابعاده وهي ان الكلمة تفوق في تاثيرها السيف .. فالسيف يريق الدماء لكن الكلمة تدعو الى اعمال العقل واطلاق الابداع والخيال والطاقات .

واضاف ..نحن اذن امام خيار واضح وهو امتلاك الوسيلة الاكثر تاثيرا الا وهي القلم الذي يعتبر الطريق الاول والاسلم والامضى نحو الحقيقة المنشودة موضحا اننا يجب ان لا نكتفي بان يكون اعلامنا حرا مستقلا بل ومسوءولا ايضا في تاكيد على دعوة جلالة الملك عبدالله الثاني مشيرا الى ان جلالته وخلال مداخلاته الغنية والمتعددة في جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد موءخرا في البحر الميت ركز على الاعلام واهميته وليس في الكلمة التي القاهاجلالته في الجلسة الختامية فحسب .

وقال ان الاعلام المسوءول يعني ان يكون شريكا ورقيبا ومبدعا ورافدا يساعدصانع القرار ليس عبر تجميل الواقع بل عبر نقده ايجابيا وموضوعيا وبنزاهة وان يوءشر الى مواقع الخلل والسلبية والتكاسل والترهل والفساد بكل جراة بعيدا عن الشخصنة او الاعتبارات الفئوية او الطائفية او المناطقية او الجهوية او
المنافع الخاصة حتى يكون اعلاما حرا ومستقلا .

وفيما يتعلق بروءيته للاعلام الاردني ضمن مفاهيم الحرية والاستقلال قال انه ليس من الحكمة او المنطق الاعراب عن الرضى ازاء / حجم / الحرية او الاستقلال التي يتمتع به الاعلام الاردني حاليا قياسا الى الطموح والامال المعلقه عليه سواء من قبل قائد الوطن او من قبل شعبنا الاردني .

واشار الى ان اعلامنا قياسا الى ما كان عليه في السابق او قياسا الى ماهو عليه معظم الاعلام العربي وغالبية اعلام دول العالم الثالث / يجلس / في مرتبة متقدمة لكنها ليست بالتاكيد المرتبة التي نطمح اليها او نرضى بالاكتفاء بالجلوس في مقاعدها الحالية .

وقال ان اعلامنا بحاجة الى المزيد من الحرية والخروج من مربع الخوف والتردد الى فضاء الحرية ولكن الحرية المسوءولة التي لا تذهب بعيدا في الشطح حد كسر كل الاعتبارات والاتكاء على مقولة الحرية المنفلتة او غير المنضبطة بحدود معروفة في مقدمتها الالتزام بالقانون وكرامات وحقوق الافراد والحق العام ايضا كما ان اعلامنا بحاجة الى الاستقلال عن اي مراكز قوى او افراد او مصالح وحتى حكومات وان يكون اعلام دولة لا اعلام حكومات .

وفيما يتعلق بتفسيره لمفهوم الاعلام المسوءول ضمن اطار التشريعات الحالية ذات الصلة قال ان الطريق ما يزال طويلا للوصول الى مرتبة اعلام مسوءول لانني اعتقد ان التشريعات الاعلامية ذات الصلة لا تكفي لذلك على الرغم انها افضل بكثير وعلى نحو واضح من التشريعات السابقة .

وطالب بالمزيد من التشريعات الواضحة والمحددة باطار قانوني لابعاد اي خوف او تخوف او تردد او شكوك من قبل الاعلاميين على اختلاف مواقعهم وموءسساتهم ازاء كثير من النصوص التي يصفها بالمبهمة والعمومية والقابلة لتفسيرات شتى مشيرا الى اهمية بعض التعديلات التي اجريت على بعض القوانين / كعدم جواز سجن الصحفي على سبيل المثال / وموءكدا في الوقت ذاته الى الحاجة الى المزيد للوصول فعليا الى اعلام حر ومستقل ومسوءول كمنظومة ثلاثية متكاملة يصعب فصل احد اضلاعها عن الاخر.

الشريف : الحوار العقلاني مع الاخر اشد تاثيرا من نهج التطرف

بدوره قال رئيس تحرير صحيفة الدستور اسامة الشريف .. لعل ما قصده جلالة الملك عبدالله الثاني في عبارته هو ان منطق الحوار العقلاني مع الاخر اشد تاثيرا واكثر نجاحا من نهج التطرف والتعصب سواء بالافعال او الاقوال خاصة في عصر ثورة المعلومات الذي نعيش اليوم.

واضاف ان الاعلام بشكله المجرد هو وسيلة التخاطب مع الشعوب في زمن تنتشر فيه المعلومة عبر الفضائيات والانترنت بسرعة مذهلة حيث لم يعد هناك مكان لما كان يسمى باعلام الاستهلاك المحلي موضحا اننا جميعا نساهم في انتاج المعلومات كما اننا مستهلكين لها وذلك من خلال ما نكتب او نقول او نفعل .

وقال.. اما المسوءولية التي نوه لها جلالته فهي الوجه الاخر للاعلام الحر المستقل الذي نصبو اليه ..فاعلام حر لامسوءول يمكن ان يتحول الى سلاح يوجه الى نحورنا بل يمكن ان يستخدم ضدنا من قبل من يتربصون بنا وذلك لترويج الصورة النمطية الكريهة عن العرب والمسلمين .

وقال الشريف ان المسوءولية لا تعني تغييب الحقيقة بل اعتناق مبادىء التعددية وتقبل الراي الاخر والتسامح والابتعاد عن التعصب الاعمى والنرجسية دون التنازل عن ما يميزنا من خلال الحفاظ على هويتنا الثقافية ومرتكزات دينناالسمح والدفاع عن حقوقنا .