Skip links

صحفي مصري يتعرض للتهديد بالقتل وحرق منزله

صحيفة راصد الإخبارية –

 تعرض الصحفي «إسلام الشاذلي» مراسل جريدة “التحرير” بمحافظة الشرقية، لتهديد بالقتل، وإضرام النيران في منزله، من قبل طالب بالمرحلة الثانوية من مركز أبو كبير يُدعى «سمير.ل»، تعاون مع شخص آخر يُدعى «أحمد.ي.ش».

كما تعرضت صفحة الشاذلي الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسـبوك»، للاختراق من قبل الشخصين.

وتوصل ضباط قسم شرطة أول الزقازيق، بقيادة الرائد «حسين أبو فول» رئيس المباحث، أن وراء ارتكاب الواقعة المُتهمين سالفا الذكر، وأن ضباط البحث الجنائي يُكثفون جهودهم من أجل ضبطها.

وأدعى المُتهم بارتكاب الواقعة «سمير.ل»، قرابته بعضو مجلس النواب عن دائرة أبوكبير «عبد الله لاشين»، وبعض اللواءات من قيادات وزارة الداخلية، لترهيب الصحفي، أَثناء مُكالمة هاتفية.

وقال الصحفي إسلام الشاذلي: «الشخص الذي اخترق حسابي الشخصي هو «أحمد.ي.ش»، تعاون مع «سمير.ل»، والذي هددني بالقتل وإشعال النار في منزلي، وترهيبي بأنه من عائلة كبيرة بها عضو برلماني، وذلك مجرد أكاذيب».

وأضاف الشاذلي، أن المُتهم حاول أيضًا ابتزازه من أجل الحصول على أموال، مُقابل أن يُعيد إليه الحساب الخاص به.

من جانبه نفى النائب «عبد الله لاشين»، وجود أي صلة قرابة تجمع بينه وبين المُتهم، وأكد أن أحاديث الجاني التي تضمنت تهديدات لصحفي “التحرير”، هي أكاذيب وأن عائلة النائب البرلماني تُقدر قيمة الصحافة، ولا يمكن أن يوجد من أبناء العائلة مثل هؤلاء النوع من المُجرمين، مُضيفًا: «أنا ما عرفوش» .

وتحرر المحضر رقم 747 إداري قسم شرطة أول الزقازيق لسنة 2017، وأخطرت النيابة العامة لمُباشرة التحقيقات.

Leave a comment