Skip links

صحيفة “أخبار اليوم” تحتجب بعد اعتداء أمني علی الموزعين بعدن

صحيفة الراية-

أعلنت صحيفة ” أخبار اليوم ” الصادرة مؤقتاً من عدن توقفها عن الإصدار بسبب اعتداء قوات أمنية تتبع ” الحزام الأمني في عدن على موزعي الصحيفة .

ونَطَقَت فِي غُضُونٌ قليل الجريدة في بيان لها مساء اليوم أن ” موزعوها تعرضوا لاعتداء وصفته بالسافر ونهب المعتدون باص التوزيع وهددوا العاملين بعد إشهار السلاح أمامهم .

وطالبت الصحيفة رئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء وقيادة التحالف في عدن التدخل العاجل لكشف من يقف خلف الحادثة ومحاسبة المتورطين .

وجاء في نص بيان الصحيفة :

في اعتداء آثم وسافر اعترض قائد نقطة تابعة للحزام الأمني يدعى خالد السليماني وتسمى نقطة الكهرباء نهاية خط التسعين بمديرة المنصورة المؤدية إلى مدينة الشعب بالعاصمة المؤقتة عدن صباح أمس الأحد باص توزيع مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم ونهبه والاعتداء على موزعي الصحيفة واحتجازهم لعدة ساعات وتم تركهم إثر اشتباكات مسلحة اندلعت بالقرب من النقطة أدت لفرار جميع أفراد النقطة وترك المحتجزين ومن بينهم موزع صحيفة أخبار اليوم عارف أحمد دغيش ومساعده وجدي محمود غلام فيما لا يزال باص التوزيع محتجز لدى القيادي في الحزام السليماني.

وجاء هذا الاعتداء من قبل القيادي في الحزام الأمني خالد السليماني على الباص والموزعين بذريعة أن سائق وموزع الصحيفة عارف دغيش يحمل بطاقة عضوية فصيل في مقاومة عدن التابع للقيادي في المقاومة الجنوبية المقدم محمد البوكري, حيث اعترض أفراد الحزام الساعة السابعة من صباح الأحد الباص وكان على متنه كمية أخبار اليوم لعدد اليوم ذاته للتوزيع وإشهار الأسلحة في وجه الموزع ومساعده وتهديد بإطلاق النار عليهما وعلى الباص قبل الإعتداء عليهما بأعقاب البنادق والسب والإهانة من قبل عدد من أفراد النقطة بقيادة السليماني. رئاسة تحرير “أخبار اليوم” تريثت في إصدار هذا البيان بعد الحادثة مباشرة لتعسيها بأن قيادات الحزام الأمني التي تواصلت معها رئاسة الصحيفة بصورة شخصية ستعمل على إعادة الباص ومعاقبة أفراد النقطة ورد الاعتبار لمن تم الاعتداء عليهما.. إلا أنها وحتى اللحظة لم تلمس أي تجاوب أو تفاعل وعليه قامت بإصدار أخبار اليوم هذا البيان وتطالب فيه رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر والأخوة قيادات قوة التحالف العربي بقيادة العميد الركن سلطان الحبسي في العاصمة المؤقتة عدن التدخل العاجل وإنهاء هذا الاعتداء السافر وإعادة الباص وكل ما بداخله من أوراق ووثائق وكميات الصحيفة والمبالغ المالية والاعتذار عن هذا الاعتداء الذي يهدف لترهيب أرباب الكلمة وحرية الصحافة ومعاقبة كل من شارك في الاعتداء على الموزع عارف أحمد دغيش مساعده وجدي محمود غلام. وتطالب الصحيفة كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ واضحة عام أيضا نقابة الصحفيين اليمنيين والاتحاد الدولي للصحافة ونقابة الصحفيين العرب والمنظمات الدولية والمحلية المعنية بالحقوق والحريات اتخاذ موقف حازم وجاد تجاه تلك الاعتداءات التي تستهدف حريات الإعلام والصحافة وتسعى جاهدة للإجهاز على ما تبقى من هامش للحرية.. كذلك علي الناحية الأخري تؤكد مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم أنها ستلجأ مضطرة للإضراب عن العمل ابتداء من اليوم الاثنين الموافق 13 فبراير 2017 احتجاجا على هذا الاعتداء حتى يتم إعادة الاعتبار لها وإعادة الباص المنهوب ومعاقبة الجناة.. كي لا تتكرر مثل تلك الاعتداءات على الصحف والصحفيين وكافة وسائل الإعلام.

Leave a comment