Skip links

فوز مصور فلسطيني بجائزة أفضل صورة صحفية لعام 2008

 فاز المصور الفلسطيني، محمد البابا من مدينة غزة بأفضل صورة صحفية لعام 2008 على مستوى العالم في مسابقة نظمتها editor and publisher في الولايات المتحدة.

وقال البابا الذي يعمل لصالح وكالة الأنباء الفرنسية إن الصورة التي فازت هي لطفل مصاب في القصف الإسرائيلي الذي استهدف الزميل فضل شناعة، مصور وكالة الأنباء رويترز، ما أدى إلى مقتله على الفور في السادس عشر من أبريل 2008 جنوب القطاع. وأضاف البابا، الذي يقطن في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أنه يعتقد أن الصورة فازت بسبب قوة البعد الإنساني الذي تحمله حيث تُظهر آلام الأطفال تحت القصف الاسرائيلي بجانب استهداف الصحفيين الفلسطينيين وهم في مهام عملهم يشار هنا أن الصحفي أشرف أبو عمرة ومصور وكالة رويترز أصيبوا آنذاك واستشهد المصور الصحفي فضل شناعة بقذيفة دبابة .

 

وقال إن 250000 صوتوا لصالح الصورة من بين مئات الصور من مختلف أنحاء العالم. واشار البابا أنه يشعر بالفخر والاعتزاز بفوزه بالجائزة أولاً لأنه فلسطيني وثانياً لأنه فاز بجائزة في الولايات المتحدة وهي الدولة التي تُعرف بتأييدها لإسرائيل.

وعبر البابا عن أمله الفوز بجوائز أخرى بعيدة عن عرض مظاهر الألم، مشيراً إلى أنه يرغب في أن يرى صور فلسطينية تفوز كأفضل صورة رياضية أو جمالية أو ما شابه.