Skip links

قطيشات: قرارات حظر النشر من اختصاص النيابة العامة

الغد-

  قال مدير عام هيئة الإعلام المحامي محمد قطيشات ان قرارات حظر النشر في القضايا العامة من اختصاص النيابة العامة، لأن القضايا التي يمنع نشرها تكون قيد التحقيق ولا يسمح النشر حولها حسبما ورد في القوانين المتصلة ولا علاقة لهيئة الاعلام والحكومة بذلك.

وأكد في ندوة حوارية نظمتها كلية الإعلام في جامعة اليرموك على أهمية الإعلام المهني الذي يحقق المصلحة الوطنية ويرسخ ويعزز حرية الرأي والرأي الآخر، ويلبي حق الجمهور في المعرفة‫. ‎

وأضاف أن على الإعلامي مهمة كبيرة تتمثل بالمحافظة على مصلحة الوطن، مبينا أن هذا الدور مطلوب من الإعلام في الدول الديمقراطية سواء أكانت حديثة أم قديمة‫.

ولفت القطيشات الى الدور الفعال الذي قام به الإعلام الأردني في كشف الكثير من قضايا الفساد ومساهمته في تثقيف المجتمع ومحاربة الظواهر الاجتماعية كالإرهاب والمخدرات والتطرف الفكري وغيرها‫، لافتا الى أهمية استمرار الدور الرقابي للإعلام مسلحا بمعايير المهنية وروح المسؤولية الاجتماعية في إنتاج المحتوى الإعلامي.

‎وأشار إلى وجود بعض الأخطاء المهنية التي قد تقع بالوسط الإعلامي، والتي قد تنتج لعدة أسباب منها ضعف العملية التدريبية ما بعد التخرج من الجامعة، إضافة لضحالة الثقافة القانونية، مؤكدا أهمية الإلمام بالقانون في مختلف مجالات ووسائل الإعلام‫. ‎

وأوضح أن من العوائق والأخطاء التي قد يقع بها بعض الإعلاميين هي السرعة في الحصول على السبق الصحفي مما يساهم الى حد ما في بعدهم عن الدقة والموضوعية في نقل إحداث‫ غير مكتملة التفاصيل. ‎

ودعا القطيشات المؤسسات الإعلامية الى أهمية تفعيل وممارسة الدور الرقابي المتمثل بحق النقد المبني على أصول مهنية، موضحا أن هناك الكثير من المواد النقدية التي لا تعتمد على معلومات صحيحة، مرجعا ذلك لعدة أسباب منها عدم الدقة وغياب الموضوعية، داعيا لضرورة عدم الخلط بين تناول الموضوعات بقصد تحسين الأداء وبين التعرض للحياة الشخصية للأشخاص في سياقات أو مخالفة للقانون. ‎

وأكد على ضرورة وجود موازنة وملاءمة ما بين النقد وحجم المشكلة، مشيرا إلى أن هذه الملاءمة تعتمد على مهنية الإعلامي، وإعطاء الموضوعات التي يعالجونها حجمها المناسب بعيدا عن المغالاة او التضخيم.

‎وبين قطيشات ان هيئة الإعلام كان لها دور مهم ومؤثر في سير العملية الإعلامية، مؤكدا أن الهيئة تتابع سير عمل كل ما يتبعها من مواقع إلكترونية وإذاعات ومحطات تلفزة وصحف وتحديدا المضمون الإعلامي من خلال مديرية متخصصة برصد المحتوى ما بعد النشر للوقوف على مدى التزام المضمون بمعايير المهنية‫.

‎وأوضح القطيشات ان مهنة الإعلام ستصحح نفسها بنفسها، وذلك يكمن في وجود إعلاميين مهنيين متمرسين، مؤكدا أن لنقابة الصحفيين دورا مهما في ضبط العملية الإعلامية.

‎وأضاف قطيشات في معرض رده على أسئلة الطلبة فيما يخص أداء التلفزيون الأردني، أن التلفزيون الأردني هو الأكثر مشاهدة محليا حسبما تشير إليه الإحصائيات، ولكنه في نفس الوقت يعاني من قلة في الإرادات

Leave a comment