Skip links

لتحرير الموصل … مشاركة اكثر من 700 صحفي رافقها سقوط ضحايا

شفق نيوز-

سجلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق مشاركة اكثر من 700 صحفي محلي وعربي واجنبي لتغطية معركة تحرير الموصل على مدى خمسة اشهر، خسرت خلالها الاسرة الصحفية أرواح خمسة صحفيين ومصورين عراقيين وأجانب، الى جانب أربعة مصورين حربيين يعملون لصالح جهات قتالية، واصابة 22 صحفيا و4 مصورين اخرين يعملون لصالح القوات المسلحة.
وتكشف خسائر الصحفيين في اثناء تغطيات المعارك تركيز تنظيم داعش على الطواقم الصحفية، لا سيما وان التقرير سجل أيضا نجاة 9 طواقم إعلامية من إصابات مباشرة لتنظيم داعش اثناء تواجدهم قرب مناطق التماس بين القوات العراقية والتنظيم.
وبحسب تقرير للجمعية، ورد لشفق نيوز استعرض فيه الضحايا من الصحفيين خلال معارك الموصل كان كالتالي:
مصور فضائية السومرية الزميل علي ريسان مع بداية انطلاق العمليات العسكرية في 22/10/2016. موفدة شبكة روداو الى الموصل الزميلة شفا كردي، بانفجار لغم ارضي زرعه تنظيم داعش في مقبرة لقتلاهم بمنطقة العذبة غربي الموصل بتاريخ 25/2/2017. مراسل صحيفة لوفيغارو الفرنسية الزميل بختيار حداد بانفجار عبوتين ناسفتين في منطقة ما بين حي باب سنجار ورأس الجادة غرب الموصل بتاريخ 16/6/2017. الصحفية الفرنسية ستيفاني متأثرة بإصابات تعرضت لها بانفجار عبوتين ناسفتين بمنطقة في ايمن الموصل بمعية بختيار حداد، وفارقت الحياة بسبب الإصابات في 20/6/2017. كما توفي الصحفي الفرنسي (فيرونيك روبرت) في مستشفى عسكري قرب باريس في 24/6/2017، اثر الإصابة. مراسل الشرطة الاتحادية محمود غرباوي اثناء تغطيته عمليات القوات الأمنية بالموصل في 12/11/2016. المصور الحربي رسول السكيني في تل غزالة جنوب غرب الموصل في 26/4/2017. مسؤول مراسلي فريق الاعلام الحربي في عمليات تحرير الحضر بتاريخ 27/4/2017. حسن ناجي العابدي مصور الاعلام الحربي شمال غرب الحضر في تاريخ 30/4/2017.
الإصابات:
إصابة مراسل الفرات نيوز (احمد الزيدي) بشضايا في فخذيه وقدميه بتاريخ 20/10/2016.
إصابة مراسل ومصور قناة العهد الفضائية الزميلين ميثم العامري ورافد جبار بجروح طفيفة اثر سقوط قذيفة هاون قرب تواجدها في الموصل بتاريخ 13/10/2016.
إصابة ثانية لمراسل قناة الفرات الزميل احمد الزيدي اثر سقوط قذائف هاون في 5/11/2016.
إصابة مصور قناة السومرية الزميل خليل إسماعيل بجروح طفيفة في الحادث ذاته.
اصابة مراسل قناة k24 (محمد حلبجي ) بنيران قناص داعشي اثناء تغظية معارك تحرير الموصل في 18/11/2016 .
إصابة مصور قناة بلادي (بشير الداوودي) بجروح في عملية قصف قادة الحشد الشعبي في مطار تلعفرفي 26/11/2016.
إصابة مراسل قناة الاتجاه الفضائية (علي مطير) اثناء تغطية المعارك الدائرة لتحرير جامعة الموصل برصاص قناص استقرت رصاصة بقفصه الصدري في 14/1/2017.
أصيب مراسل فضائية كورد سات الزميل كيلان بوتاني اثناء اشتباكات قوات مكافحة الارهاب و مسلحي داعش داخل جامعة الموصل، في 15/1/2017.
إصابة مراسل ومصور قناة الحرة (عبد الحميد زيباري وياسر سالم) بجروح خطيرة اثر استهداف تنظيم داعش مكان تواجدهم بطائرة مسيرة مفخخة، في 16/1/2017.
إصابة مصور قناة كربلاء الفضائية (ياسر الكناني) اثناء تغطية معارك غرب الموصل في 22/2/2017.
إصابة مصور قناة النجباء (علاء حسين زبون) أثناء تغطية معارك في منطقة الغزلاني الساحل الغربي للموصل في 25/2/2017.
إصابة مراسل وكالة الصحافة الفرنسية الزميل محمود صالح اثناء تغطيته معارك الموصل في 1/3/2017.
إصابة طاقم شبكة روداو بصاروخ محمل برؤوس سامة وغاز الكلور اطلقه تنظيم داعش في منطقة باب الطوب غربي الموصل في 14/3/2017، أدى الى إصابة المراسل الزميل نبرد حسين بجروح واختناقات.
أصيب مراسل قناة سامراء الفضائية (عمر تايه) اليوم الجمعة أثناء تغطية معارك تحرير الساحل الأيمن من الموصل في حي الدندان، في 17/3/2017.
تعرض مراسل قناة بلادي الزميل (صباح حكيم) الى إصابة بجروح طفيفة اثناء تغطيته المعارك بالساحل الغربي في 17/3/2017.
تعرض مراسل قناة العالم (حيدر قاسم) للاصابة بجروح طفيفة أثر سقوط قذائف هاون استهدفت القوات الأمنية المتواجدة قرب منارة الحدباء في ايمن الموصل بتاريخ 20/3/2017.
تعرض اربعة من كادر قناة الولاء الفضائية، لاصابات مختلفة، اثناء تغطيتهم لعمليات عسكرية ليلية لتحرير القيروان جنوب الموصل، ويضم الكادر المراسلين (حسين عبد الكاظم المياحي و احمد حسين شطب العتابي) والمصورين (علي صباح المهنا و منتظر فوزي الساعدي)، بعد تعرضهم لاطلاق نار كثيف من قبل تنظيم داعش، ما ادى الى انقلاب العجلة، وتعرضهم لكسور ورضوض، وذلك في تاريخ 23/5/2017.
اصيب مراسل قناة آفاق الفضائية (ياسر جبار) برصاص قناص أطلقه اخترقت رقبته واستقرت فوق منطقة القلب، في تاريخ في 12/6/2017.
إصابات الاعلام الحربي:
في 15/11/2016 أصيب مصور فريق الاعلام الحربي مروان الكعبي شرقي الموصل.
في 1/1/2017 أصيب المصور الحربي (حسين الخفاجي) – ضمن فريق الاعلام الحربي- اثناء تغطيته العمليات العسكرية في حي الانتصار بالساحل الايسر.
في 23/5/2017 أصيب المصور في فريق الاعلام الحربي غيث عادل الإعلامي
في 25/5/2017 أصيب المصور الحربي ( محمد المنصوري) شرقي الموصل.
في 18/5/2017 أصيب مهندس البث يف فريق الاعلام الحربي احمد غانم اثر سقوط هاون على سيارة البث المباشر التابعة لفريق الاعلام الحربي في مطار سهل سنجار.
استهدافات دون خسائر:
نجت العديد من الطواقم الصحفية من استهدافات مباشرة لتنظيم داعش، اثناء التغطيات المستمرة للمعارك، ابرزها:
في 18/11/2016 نجى فريق الميادين (المراسل عبد الله بدران والمصوّر غسان نجار) من تفجير سيارة مفخخة غرب الموصل.
في 18/11/2016 تعرض كادر قناة بلادي والصحفي علي البياتي الى رمي قناص اثناء عودتهم من حي التحرير الى كوكجلي.
في 16/1/2017 نجى كادر قناة الغدير (المراسل حيدر نصيف والمصور حسين الدراجي) من استهداف طائرة مسيرة لداعش في قاطع عمليات الموصل.
في 16/1/2017 نجى طاقم قناة العهد من نيران داعش بالقرب من نبي يونس بالموصل من تفجير سيارة مفخخة على مقربة منهم.
في 27/ 2/2017 نجى كادر العراقية نيوز (حسام كريم) / مكتب كركوك، و المراسل (ميثاق ابراهيم الزريجي) من مكتب واسط للقناة من انفجار عبوة ناسفة غرب تلعفر اثناء تغطية المعارك هناك.
في 9/3/2017 نجى طاقمي العراقية والعهد من استهدافات مباشرة باطلاقات نارية قريبة من قبل تنظيم داعش في الجانب الشرقي للموصل.
في 22/3/2017 تعرض فريق الميادين لعمليات قنص في غرب الموصل المراسل استهدفت (محمد الفهد) ونجى منها باعجوبة.
في 25/3/2017 نجى كل من أربعة اعلاميين حربيين من سقوط قنبلة هاون وسط مكان تواجدهم في منطقة باب الطوب وسط مدينة الموصل (حسين الفارس، حيدر راغب، مصطفى حميد، احمد مشير).
في 17/4/2017 نجى كادر قناة بلادي المكون من المراسل (علي المياحي ) و زملاؤه ( المراسل فراس الفوادي والمصورين فراس مجيد و سيف اللامي)، بالاضافة الى اثنين من كادر النقل من انفجار ناجم عن سقوط الهاون في منطقة رأس الجادة بالموصل القديمة ادت الى احتراق سيارة البث المباشر.
إجراءات وصول الصحفيين الى مناطق العمليات العسكرية:
حتى يوم اعلان التحرير الكامل لمدينة الموصل تؤكد الكوادر الصحفية الانسيابية في اجراءات الوصول، وذلك من خلال استطلاع اراء المراسلين والمصورين الحربيين الذين قضوا في الموصل فترات طويلة في التغطيات.
لكن العملية لم تخلو من منع قيادة العمليات المشتركة مطلع انطلاق العمليات، كما تلقت قنوات روداو والميادين ووكالة أي بي الامريكية والعراقية نيوز وبلادي إنذارات من قبل قيادة العمليات المشتركة، ومنعهم من البث المباشر، حفاظا على أرواح الجنود العراقيين، بعد ان اكتشفت القيادة ان البث المباشر عبر الفضائيات العربية والعراقية يشكل خطرا على أماكن تواجد القطعات.
وعلى اثر ذلك أصدرت العمليات المشتركة جملة معايير للبث المباشر، ما أدى الى انخفاض مستوى التغطيات المباشرة.

Leave a comment