Skip links

مؤتمر الجمعية العالمية للصحف يركز على أزمة حرية الصحافة في العالم العربي

قدم
محررون وناشرون وصحفيون من أنحاء العالم العربي شهاداتهم عن انتهاكات حرية الصحافة
المتفشية واقترحوا سبلا لتدعيم الإعلام، وذلك في مؤتمر عقد ببيروت، لبنان، في يومي
10 و11 ديسمبر 2006.
والمؤتمر،
الذي حمل عنوان "الإعلام في خطر- الصحافة تحت الحصار"، نظمته الجمعية
العالمية للصحف وصحيفة النهار اللبنانية. وقد ركز على دعم تنمية إعلام مستقل ومهني
في الشرق الأوسط. وقد تطرق المتحدثون إلى العقبات المنتشرة التي تعرقل نمو الصحافة
العربية، كالقمع السياسي والتشريعات القاسية، والرقابة والرقابة الذاتية، والأمية
والطائفية، وانخفاض مستوى التدريب، ونقص الموارد.
وقد
اقترحوا حلولا للأزمة، منها الملاحقة الصارمة لمرتكبي أو مدبري حوادث قتل
الصحفيين، وتحسين تدريبات ومرتبات الصحفيين، وإجراء إصلاحات تشريعية لإلغاء
القوانين القمعية.
وقد حضر
افتتاح المؤتمر أكثر من 3000 شخص، وعقد بهذه المناسبة حفل لإحياء ذكرى الناشر
اللبناني القتيل جبران تويني وغيره من الصحفيين البنانيين المغتالين. وقد تضمن
الحفل تقديم أول جائزة باسم جبران تويني إلى نادية السقاف، رئيس تحرير "يمن
تايمز" .

لمزيد من
المعلومات:

http://www.wan-press.org/index.php3