Skip links

مجلس الامن الدولي يدين اغتيال الصحافي اللبناني سمير قصير

دان مجلس الامن الدولي أمس الثلاثاء اغتيال الصحافي اللبناني سمير قصير معتبرا انه انتهاك خطير لاستقلال لبنان السياسي .

وفي بيان تلاه سفير فرنسا في الامم المتحدة جان مارك دي لا سابليار دان المجلس باشد العبارات الاعتداء الارهابي بالقنبلة الذي ارتكب في الثاني من حزيران (يونيو) في بيروت واسفر عن مقتل الصحافي اللبناني رمز الاستقلال السياسي والحرية سمير قصير .

واعرب المجلس عن ارتياحه لان الحكومة اللبنانية ابدت عزمها وتصميمها علي احالة مرتكبي ومدبري هذا الاغتيال امام العدالة . واعتبر ان هذا الاغتيال علي غرار الاغتيالات الاخري قبله يشكل انتهاكا خطيرا للامن والاستقرار والسيادة والاستقلال السياسي في لبنان والمساعي الرامية الي صيانة المصالحة والوطنية .

وتابع ان المجلس يعرب عن قلقه مما ينتج عن الاغتيالات السياسية وغيرها من الاعمال الارهابية المرتكبة في لبنان من زعزعة الاستقرار وحذر من انه لا يجب ترك مدبري هذه الاعمال التي ارتكبت مؤخرا ضد قادة سياسيين وشخصيات من المجتمع المدني تنال من الانتخابات التشريعية التي يجب ان تكون شفافة حرة وديمقراطية .

وفي اعقاب الاجتماع اعلن دي لا سابليار للصحافيين ان المجلس لم يتلق اي طلب رسمي ليشمل التحقيق الذي تقوم به اللجنة الدولية التي يشرف عليها النائب العام الالماني ديتليف ميهليس والمكلفة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، عملية اغتيال الصحافي سمير قصير.