Skip links

مجلس اوروبا يعرض توصيات لحماية الصحافيين

نشر مجلس اوروبا امس في ستراسبورغ توصيات لتفادي انحرافات "مقلقة" وصيانة حرية التعبير والاعلام خاصة زمن الازمات.

وطلبت لجنة الوزراء, وهي الهيئة التنفيذية للمنظمة الاوروبية, من الدول الاعضاء السبعة الاربعين اتخاذ "اجراءات تصحيحية مطابقة لمعايير مجلس اوروبا" من اجل التصدي "لنزعة حديثة ومقلقه" قد تكون لها "انعكاسات سلبية" على نشاط الصحافيين.

وذكرت اللجنة اربع فئات من الانحرافات: "النزعة الظاهرة في فرض قيود على حرية التعبير والاعلام باسم حماية الامن العام ومكافحة الارهاب", ومنها الملاحقات القضائية التي تتعرض لها وسائل الاعلام لحيازة او نشر معلومات تهم الجمهور لكنها تحرج السلطات والتنصت غير المبرر على بعض الصحافيين والاجراءات التشريعية الرامية الى الحد من حماية مصادر الخبر.

واعربت اللجنة عن قلقها من ان تنجر الحكومات, في حال نشوب حروب او وقوع اعتداءات, الى "فرض قيود مبالغ فيها" على حرية التعبير والاعلام وذكرت نحو ثلاثين "توجيها" يهدف الى ضمان امن مهنيي وسائل الاعلام وفي الوقت نفسه حرية التنقل والاعلام وحماية مصادر الخبر.

ومن بين تلك التوصيات اعتبر تنظيم وسائل الاعلام الذاتي, الآلية الانسب والاكثر فعالية لضمان تصرفات مسؤولة ومهنية من طرف الصحافيين في زمن الازمات.

كذلك اوصت اللجنة الصحافيين المتخصصين في التحقيقات حتى خارج زمن الازمات بحماية مهنيي وسائل الاعلام والتنظيم الذاتي للمهنة.

وشددت اللهجة في وثيقة اخرى بعنوان "اعلان" على ان من واجب الدول الاعضاء ضمان الامن الشخصي للمهنيين والتحقيق بسرعة في كافة قضايا التخويف او العنف الذي يطال الصحافيين.