Skip links

محاكمة صحافيين في جريدة «المستقبل» في دعوى أقامها وزير المهجرين اللبناني

احال قاضي التحقيق في بيروت ماجد مزيحم الى القاضي المنفرد الجزائي، كلاً من المدير المسؤول لصحيفة «المستقبل» توفيق خطاب والصحافي فارس خشان لمحاكمتهما بجرم القدح والذم في الدعوى المقامة ضدهما من وزير المهجرين في الحكومة المستقيلة طلال ارسلان على خلفية مقالات كتبها خشان ونشرتها الصحيفة واعتبرها الاول مسيئة له.
وقد طلب القاضي مزيحم، في قرار ظني اصدره امس، عقوبة السجن من شهرين حتى ثلاث سنوات وغرامة مالية او احداهما لخطاب وخشان. الا ان المفارقة كانت بإحالة القضية الى القاضي المنفرد بدلاً من محكمة الاستئناف الناظرة في قضايا المطبوعات، على اعتبار ان الاخيرة هي صاحبة الاختصاص في النظر في هذه القضايا.
يشار الى ان صحيفة «المستقبل» تابعة لرئيس الحكومة السابق رفيق الحريري. وقد اعتبرت هذه الدعوى التي اقيمت قبل ثمانية اشهر تقريباً في اطار معارضة ارسلان للرئيس الحريري رغم انه كان وزيراً في حكومته الاخيرة التي جرى فيها التمديد للرئيس اميل لحود.