Skip links

محطة للتلفزيون وصحيفة بلجيكيتان “مستاءتان” من طرد مراسلتهما في العراق

عبرت المحطة العامة للتلفزيون البلجيكي (ار تي بي اف) وصحيفة “لوسوار” المسائية مساء الثلاثا عن استيائهما من قرار السلطات العراقية طرد صحافية فرنسية تعمل مراسلة لهما في العراق.

وقالت المحطة والصحيفة في بيان انهما تعتبران طرد المراسلة آن صوفي لوموف “انتهاكا خطيرا لحرية الصحافة” وتشعران “باستياء” من هذا الاجراء.

وقررت السلطات العراقية الثلاثاء طرد الصحافية المستقلة التي تعمل مراسلة ايضا للصحيفتين الفرنسيتين “لومانيتيه” و”سود ويست” واذاعة مونتي كارلو واذاعة الفاتيكان واذاعة كندا لاسباب امنية. ودانت منظمة “مراسلون بلا حدود” هذا الاجراء ايضا.

وقالت ان آن صوفي لوموف اتصلت بها هاتفيا لابلاغها بقرب ابعادها موضحة ان “المسؤولين في وزارة الداخلية العراقية يفعلون ذلك بطلب من السلطات الفرنسية”.

الا ان وزارة الخارجية الفرنسية نفت ان تكون تقدمت باي طلب من هذا النوع لكنها اكدت قرار السلطات العراقية طردها.