Skip links

مراسلون بلا حدود تطرح توصيات للرئيس مبارك حول حرية الصحافة في فترته الرئاسية الخامسة

قالت مراسلون بلا حدود في مناشدة للرئيس حسنى مبارك بعد نجاحه في إعادة انتخابه إن الإصلاحات كانت مهمة وعاجلة لكي تعطى مصر قدر أكبر من حرية الصحافة.
وأضافت المنظمة في بيان مناشدة لها أنه لن يمكن ضمان حرية التعبير في مصر طالما استمر حبس الصحفيين، ولذلك يجب أن يعدل قانون الصحافة كما وعد الرئيس بنفسه في فبراير 2004، وعدم تجريم المخالفين من الصحفيين ويجب ضمان حرية التعبير بدون تمييز ضد اللغة أو الآراء الدينية والسياسية.

وأشارت مراسلون بلا حدود أنه في مقابل هذا الوعد تم اتخاذ مواقف وتصرفات مزعجة ضد الصحفيين في مصر منذ بداية 2005.

وأضافت المنظمة “لقد صدمنا عندما وجدنا رجال الأمن يهاجمون الصحفيين الذين يقومون بتغطية مظاهرة حركة كفاية المعارضة يوم 25 مايو. كما كان هناك اعتداءات مروعة في ذلك اليوم ضد الصحفيات,حيث قام أعضاء من الحزب الوطني بالهجوم على والتحرش بالعديد من الصحفيات. ولم يتم التحقيق في أي من هذه الحوادث”.

في الوقت نفسه أغلقت السلطات عدد من الصحف أكثر من أي وقت مضى، وتستمر في مراقبة كل الصحف سواء كانت حكومية أو معارضة أو مستقلة.

وأنهت مراسلون بلا حدود مناشدتها قائلة: “نحن نكرر مناشدتنا للرئيس مبارك أن ينفذ الإصلاحات السياسية المهمة للديمقراطية ويستجيب للميثاق العربي لحقوق الإنسان في فترة رئاسته الخامسة”.